جوال

القنصلية الأمريكية : حكومتنا ليس لها علاقة بالمستشفى الميداني في قطاع غزة

المستشفى الميداني الامريكي شمال قطاع غزة

المستشفى الميداني الامريكي شمال قطاع غزة

رام الله - سوا

أكدت القنصلية الأمريكية في القدس اليوم الثلاثاء ان الحكومة الأمريكية لم تشارك في تنظيم أو تمويل المستشفى الميداني في قطاع غزة .

وأضافت القنصلية الأمريكية أن الحكومة الأمريكية على علم بإنشاء مؤسسة أمريكية خاصة لمستشفى ميداني في القطاع، موضحة أن الحكومة لا علاقة لها بهذا المشروع.بحسب إذاعة أجيال المحلية

ويجري إنشاء المستشفى الأمريكي ضمن التفاهمات القائمة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، بعد وساطة مصرية وأممية وقطرية.

وتعارض الحكومة الفلسطينية بشدة، إنشاء المستشفى الأمريكي (الذي تديره مؤسسة Friend Ships الأمريكية غير الحكومية) في قطاع غزة.

ورفضت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيله مشروع إقامة المستشفى الميداني الأمريكي في قطاع غزة "لعدم التنسيق مع الوزارة".

وقالت كيلة، في تصريح للإذاعة الرسمية الفلسطينية ، إن "هذا المستشفى مشبوه لارتباطه ببرنامج سياسي عليه علامة استفهام كبيرة، ويأتي في سياق صفقة القرن ، التي يرفضها كل شعبنا الفلسطيني".

وكانت حركة حماس قالت في تصريح يوم 25 سبتمبر/ أيلول الماضي، إن المستشفى سيبقى تحت المتابعة من جميع الفصائل؛ لضمان تقديم الخدمة بالجودة المأمولة ودون أي انعكاسات أو أثمان أمنية أو سياسية.