جوال

معرض للأعمال اليدوية في منطقة السيدة زينب في العاصمة السورية دمشق

معرض للأعمال اليدوية في منطقة السيدة زينب في العاصمة السورية دمشق

معرض للأعمال اليدوية في منطقة السيدة زينب في العاصمة السورية دمشق

دمشق - سوا

تزامنا مع ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات و ذكرى الاستقلال و أعياد الميلاد المجيد ، أقام مكتب المرأة الحركي في منطقة السيدة زينب معرضا للاعمال اليدوية في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق .

بحضور الأخت هدى بدوي ام السعيد أمين سر إقليم سورية لحركة فتح و الرفيق قاسم معتوق عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني و الاخ عبدالله رميض عضو قيادة إقليم سورية لحركة فتح فضلا عن ممثلي فصائل العمل الوطني الفلسطيني و قيادة منطقة السيدة زينب و مكاتب المرأة في الفصائل و حشد من أبناء شعبنا الفلسطيني

استهل المعرض بكلمة لمكتب المرأة الحركي تم من خلالها استعراض مدة الدورة و التي هدفت لاعادة تدوير مخلفات البيئة .

تلاها كلمة الأخت هدى بدوي تحدثت خلالها عن أهمية دور المرأة الفلسطينية في وقتنا الراهن و التي تعدت فيه مراحل نضالية كبيرة فغدت الشهيدة و الأسيرة و المعلمة و القيادية التي تكون في الصفوف الأولى في ساحات النضال ضد الاحتلال الاسرائيلي .


و شددت بدوي على أهمية دعم المرأة الفلسطينية فهي الأساس المتين الذي يبنى و يعمل عليه اليوم ، كما باركت بدوي إقامة هذا المعرض و ثمنت الجهود المبذولة لانجازه.

بعدها افتتحت الأخت هدى بدوي معرض الاعمال اليدوية و الذي تضمن اعمال تم إعادة تدويرها من ملفات البيئة و اشغالا ورقية و مجسمات من الجبس والعديد من ديكورات التزيين .

" المرأة الفلسطينية لطالما كانت الأرض و العطاء و التضحية و الفداء و معلمة تزرع الشهادة لتنبت جيل مقاوما ضد الغاصب"