جوال

قوت شعبنا وأطفالنا حق وخط أحمر

مزهر: نرفض أي هدنة طويلة الأمد مع الاحتلال ولن نقبل بالمستشفى الأمريكي

جميل مزهر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

جميل مزهر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

غزة - سوا

أكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ومسئول فرعها في قطاع غزة اليوم السبت رفض الشعبية لأي هدنة طويلة الأمد مع الاحتلال الإسرائيلي وما يروج له العدو مقابل الجزيرة العائمة.

وقال مزهر في كلمة له بمهرجان انطلاقة الجبهة الشعبية بمدينة غزة انه لا يمكن ان القبول بأي مشاريع مغمسة بدماء أطفالنا بما فيها المستشفى الامريكي.

دعا القيادة الفلسطينية إلى استخلاص العبر من تجربة أوسلو "الكارثية" ونبذ أي أوهام حول التسوية وسحب الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني.

قال مزهر، إن موقف الجبهة من أميركا ثابت ولا يمكن أن نقبل بمنح أو مشاريع مغمسة بدماء اطفال فلسطين واليمن وسوريا و العراق وبما فيها المستشفى الأميريكي".

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية:" مهمة دعم وإسناد الحركة الوطنية الأسيرة بكافة الوسائل المتاحة وطنياً وسياسياً وشعبياً مهمة مركزية".

ودعا مزهر إلى تشكيل شبكة حماية وأمان لحقوق الأسرى والمحررين وقال "نؤكد رفضنا وإدانتنا للإجراءات التي تستهدف لقمة عيشهم".

مزهر اعتبر أن الضفة "هي خط الاشتباك الأول والاستراتيجي مع العدو الاسرائيلي ومخططاته الاستيطانية التي تستهدف الوجود الفلسطيني".

وقال إن " الجبهة تمتلك صلابية الموقف المتلائم وموقف الشعب الفلسطيني وسنبقى رافعين الكف في وجه من يحاول التطاول على حقوق شعبنا".

وقال "يجب بناء اقتصاد المقاومة لمواجهة مخططات الاحتلال، ونطالب السلطة بمحاربة الفساد والمفسدين وأصحاب المصالح التي تربعت واغتنت على حساب الفقراء". مضيفا "بوصلتنا ما زالت نحو القدس وما زالت بنادقنا موجهة تجاه العدو الصهيوني"..

وقال " نُؤكد على أنّ استمرار الانقسام الفلسطيني والممارسات الخاطئة للطرفين " حماس وفتح" فتح الباب واسعًا للمخاطر التي تهدد الحق الفلسطيني.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم