جوال

نتنياهو وغانتس يجتمعان في مقر وزارة الأمن

بنيامين نتنياهو وبيني غانتس

بنيامين نتنياهو وبيني غانتس

القدس - سوا

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء اليوم الثلاثاء، ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس يجتمعان حاليا في مقر وزارة الأمن الإسرائيلية "الكرياه".

وقال موقع (واللا) العبري: بدأ قبل قليل اجتماع بين نتنياهو وغانتس في مقر وزارة الأمن "الكرياه"في تل أبيب. دون تفاصيل إضافية.

واشترط تحالف "ازرق ابيض" تجديد مفاوضات تشكيل الحكومة مع حزب الليكود، بأن يكون رئيس التحالف، بيني غانتس، أولا بالتناوب على منصب رئاسة الحكومة.

ويأتي هذا الشرط فيما يواصل حزب الليكود جمع التواقيع من أعضاء الكنيست للحصول على 61 توقيع لأعضاء الكنيست، بغية أن يتم توكيل بنامين نتنياهو، مهمة تشكيل الحكومة، وذلك في الوقت الذي لم تشهد مفاوضات بين الليكود و"ازرق ابيض" أي تقدم يذكر.

وفي سياق الجهود لتشكيل الحكومة وتجنب انتخابات ثالثة، أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، اليوم الثلاثاء، أن طاقم المفاوضات عن "ازرق ابيض" نقل رسالة إلى فريق التفاوض عن حزب الليكود، أخبرهم عن نتيه عدم إجراء أي جلسات مفاوضات مستقبلية معهم بسبب عدم إحراز أي تقدم حقيقي في هذه الاجتماعات.

ووفقا للإذاعة فإن طاقم التفاوض عن "ازرق ابيض" قرر قطع الاتصال بالليكود طالما أن الحزب لا يقبل مبدأ أن رئيس التحالف غانتس، سيكون أول من يتناوب على رئاسة الحكومة.

إقرأ/ي أيضا: الأرصاد الجوية الإسرائيلية تنشر تقريراً 'متشائماً' حول كمية الأمطار القادمة

وفي المحادثات التي جرت حتى الآن بين الطرفين، في محاولة لإقناع نتنياهو بالموافقة ليكون ثانيا بالتناوب على رئاسة الحكومة، اقترح تحالف "ازرق ابيض" تشريع قانونا خاصا ينص على أن نتنياهو سيكون بمنصب قائم بأعمال رئيس الحكومة بمكانة وصلاحيات رئيس الحكومة، حتى لا يطلب منه الاستقالة من مناصبه في (الكابينيت) والكنيست بعد تقديم لوائح اتهام ضده.

في الوقت ذاته، تطرق رئيس كتلة "يسرائيل بيتنو"، عوديد فورر، إلى الأخبار التي تشير إلى أن لجنة الانتخابات صادقت على تبكير موعد الانتخابات إلى شباط/فبراير المقبل، بالقول "من المثير للقلق أن الجميع مشغول بالتاريخ الوشيك للانتخابات بدلا من أخذ الوقت الكافي لتشكيل حكومة وحدة".

وأضاف فورر إن "كل المحاولات لتشكيل حكومة لم تكن جادة، وبسبب شؤون شخصية وحزبية داخلية في ازرق ابيض والليكود، لم يتمكن الطرفين من التوصل إلى اتفاق بشأن ما اختاره الجمهور".

كما تطرق فورر لقضية الحصانة لنتنياهو "للتصويت على الحصانة، يجب على رئيس الحكومة أن يطلب ذلك، حتى لو طلب ذلك في اليوم الأخير، فلا جدوى من تشكيل لجنة للكنيست. يتم منح الحصانة لتلك الكنيست فقط. لذلك لهذه المسألة لا يوجد أي معنى".



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم