جوال

إذا كانت جادة بالذهاب للانتخابات

فتح: يجب على حماس وقف إعطاء تسهيلات للإدارة الأمريكية وإسرائيل

ماجد الفتياني - أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح

ماجد الفتياني - أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح

رام الله - سوا

قالت حركة فتح اليوم الثلاثاء أنه إذا كانت حركة حماس جادة في رسالتها لرئيس لجنة الانتخابات بموافقتها على الذهاب لصناديق الاقتراع فعليها ان تتوقف عن إعطاء التسهيلات للإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال بتنفيذ مشاريع مشبوهة في قطاع غزة .

وقال ماجد الفتياني أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ان حماس استغلت موضوع الانتخابات كورقة لمناورة سياسية تصب في مصالحها الفئوية للتهرب من عزلتها وتعريتها أمام الشارع الفلسطيني ولتجد لها موطئ قدم في القطاع يعيد لها إحياء مشاريعها ومصالحها الفئوية من الأبواب الخلفية لتعطيل موضوع الانتخابات وتبقي سيطرتها على القطاع .

وأضاف ان الحديث في هذا الوقت عن بناء مستشفى أمريكي في القطاع ومن ثم ميناء وتهدئة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل يهدف لمحاصرة الجهد الدبلوماسي الكبير الذي بذل على مستوى بقيادة الرئيس محمود عباس على المستوى الدولي لتعرية المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية ضد القضية الفلسطينية وخلخلة الجبهة الداخلية وخلق إمارة أو دويلة في قطاع غزة لفصلها عن الضفة.

وتابع ان ما يحصل الآن هو مؤامرة كبيرة وحماس تقدم تسهيلا كبيرة لتمرير صفقة القرن من خلال فصل غزة والتوغل أكثر في الضفة والسيطرة عليها من خلال المصادرة والاستيطان.

إقرأ/ي أيضا: عزام الأحمد: تفاهمات التهدئة في غـزة أكبر بكثير من كلمة تنسيق أمني

بدوره قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس إن كافة المشاريع التي يجري الحديث عنها في قطاع غزة من المستشفى الأمريكي والميناء العائم وأيضا الحديث عن هدنة طويلة الأمد مع حركة حماس، هي عملية هروب من الاستحقاق الوطني المتمسك بالمصالحة مشددا على أن الانتخابات هي المدخل والمفتاح الرئيسي لإتمام المصالحة الوطنية.

وأوضح حلس في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الثلاثاء، أن دعوة الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات العامة أربكت كل الذين لا يروق لهم تصويب الوضع الداخلي الفلسطيني فظهرت هذه المشاريع من أجل الإبقاء على حالة الانقسام .

وأضاف حلس أن الهدف من كل هذه المشاريع هو القفز عن حقوق شعبنا واختزال كل القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا بالجوانب الإنسانية كمدخل لتنفيذ ما تسمى صفقة القرن.

واعتبر عضو مركزية حركة فتح أن كل هذه الأمور لا تنطلي على شعبنا الذي يعي تماما أنها تأتي من أجل وضع العصي في دواليب المصالحة لإعاقة إجراء الانتخابات وخلق بدائل لكل من يرغب باستمرار حالة الانفصال .



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم