جوال

العراق: متظاهرون يغلقون طرقا رئيسية في محافظة ذي قار

احتجاجات العراق

احتجاجات العراق

بغداد - سوا

أفادت وسائل إعلام عراقية، اليوم الثلاثاء، أن المحتجين جددوا تظاهراتهم في محافظة ذي قار مدينة الناصرية، عقب يومين من تهدئة الأوضاع التي تشهدها البلاد منذ أشهر. 

وقالت وسائل الإعلام، إن "المحتجين أغلقوا جسور الحضارات والنصر والزيتون، وقاموا بقطع بعض الشوارع"، مبينا أن "القوات الأمنية على مقربة من المحتجين ولم تحدث أي صدامات بينهم". 

وفي وقت سابق من اليوم، دانت الولايات المتحدة، الاستخدام "المروع والشنيع" للقوة ضد المتظاهرين في محافظة ذي قار بجنوبي العراق، وطالبت بالتحقيق في الانتهاكات التي وقعت بحق المحتجين. 

وكانت قوات الأمن العراقية قد فتحت النار على متظاهرين أغلقوا جسرا ثم تجمعوا أمام مركز للشرطة في مدينة الناصرية بالجنوب، مما أودى بحياة 30 شخصاً. 

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي سلم استقالته رسمياً للبرلمان، في حين، وافق مجلس الوزراء العراقي خلال اجتماع طارئ لعرض موضوع استقالة رئيس مجلس الوزراء، تكليف رئيس جديد، وفقاً لموقع روسيا اليوم.

وبدأت الاحتجاجات في العراق بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ طالب المحتجون بتوفير وظائف وخدمات، وانتشرت تلك الاحتجاجات من العاصمة إلى مدن في الجنوب بمطالب وصلت إلى التغيير السياسي الشامل للنظام الطائفي في البلاد ورحيل الطبقة الحاكمة.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم