جوال

حماس ترد على عزام الأحمد وتوضح قواعد الاشتباك

عبد اللطيف القانوع - متحدث باسم حركة حماس

عبد اللطيف القانوع - متحدث باسم حركة حماس

غزة - سوا

ردت حركة حماس اليوم الثلاثاء على تصريحات عضو اللجنتين المركزية لحركة فتح والتنفيذية لمنظمة التحرير عزام الأحمد حول قواعد الاشتباك.

وقال المتحدث باسم حماس عبد اللطيف القانوع في تغريدة على تويتر ان :" قواعد الاشتباك التي يجهلها عزام الأحمد هي صنيعة المقاومة الفلسطينية التي منعت الاحتلال الإسرائيلي أن يتقدم متراً واحداً في غزة أو يستبيح أرضها ويعتقل شبابها وأجبرته أن يتراجع في عدوانه وألا ينفرد بشعبنا وأفشلت أهدافه وجعلته يفكر ملياً قبل تنفيذ أي محاولة اغتيال فيها".

وأضاف القانوع :" حديثه بشأن التنسيق الأمني لتسيير أمور الحياة يدلل أن التنسيق الأمني مع الاحتلال أصبح عقيدة راسخة لدى أجهزة أمن السلطة ومهام يومية للحفاظ على أمن الاحتلال وهو ما يتناقض مع قرار المجلس المركزي لحركة فتح بوقف التنسيق الأمني مع العدو والذي لا يزال حبيس الأدراج ". بحسب قوله

إقرأ/ي أيضا: شهاب: لقاءات ثنائية ستعقد بالقاهرة بين قيادة الجهاد الإسلامي وحمـاس

وكان عزام الأحمد قد أعتبر في تصريحات الليلة الماضية أن تفاهمات التهدئة بين الفصائل في غزة والاحتلال "أكبر من كلمة تنسيق أمني"، عادا أنها "رفع لشعارات وهمية وتخلي عنها بعبارات مجهولة المعنى".

وقال الأحمد في تصريحات تابعتها (سوا) عبر تلفزيون فلسطين : "ما جرى، تفاهمات التهدئة هي أكبر بكثير من كلمة تنسيق أمني"، موضحا أن التنسيق الأمني هو تسيير لأمور الحياة فقط.

إقرأ/ي أيضا: عزام الأحمد: تفاهمات التهدئة في غـزة أكبر بكثير من كلمة تنسيق أمني

وأضاف : "الجهاد الإسلامي تدعي دائما أنها ليست مع التفاهمات (..) هناك تناغم بين سياسات وأفكار كل الإسلام السياسي بما فيها حماس والجهاد". وفقا له.

وذكر الأحمد أنه يتحدى حركتي "حماس" والجهاد الإسلامي، لإعلان معنى عبارة "قواعد الاشتباك" وبين من ومن، متابعا : "ما يقومون به هو وفق الإرادة الإسرائيلية، لتكريس الانقسام ومنع قيام دولة فلسطينية كما قال نتنياهو مرارا وغيره من الوزراء الإسرائيليين".



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم