جوال

الصحف البريطانية توضح حقيقة وفاة الملكة إليزابيث

الصحف البريطانية توضح حقيقة وفاة الملكة إليزابيث

الصحف البريطانية توضح حقيقة وفاة الملكة إليزابيث

لندن - سوا

تناقلت العديد من وسائل الإعلام، نبأ وفاة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، توفيت بالسكتة القلبية، إلا أن الصحف البريطانية نفت ذلك.

وبحسب صحيفة مترو عن متحدثة باسم قصر بكنغهام قولها، إن الإشاعة غير صحيحة، وإن الملكة استيقظت صباح اليوم وهي تعمل كالمعتاد“.

وأثارت الإشاعات ارتباكًا في الشارع البريطاني وعلى مواقع التواصل، في الوقت الذي تستعد فيه الملكة البالغة من العمر 93 سنة لاستقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعماء دول حلف الناتو الذين يعقدون قمتهم في لندن.

وقالت الصحف، إن الإشاعة نشرها شخص مجهول الهوية يطلق على نفسه اسم ”جيبو“ على شبكة ”واتساب“، والتي قال فيها: ”وفاة الملكة بالسكتة القلبية الليلة، وسيتم الإعلان عن الوفاة صباح يوم الإثنين.

وقال رئيس تحرير مؤسسة رويال سنترال المقربة من القصر، تشارلي بروكتور: ”علي نفي تلك الإشاعات غير الصحيحة؛ لأن الملكة لا تزال حية ولم تمت… وهي الآن تستعد لاستقبال الرئيس الأمريكي وزعماء الناتو في القصر، يوم الثلاثاء“.

ووفقًا للصحف، شارك الألوف من مستخدمي مواقع التواصل الإشاعة التي أطلقها ”جيبو“، وأن عددًا كبيرًا منهم شكك في صحة الرواية.

وهي الملكة الدستورية لستة عشر دولة من مجمُوع ثلاثة وخمسين من دول الكومنولث التي ترأسها، كما ترأس كنيسة إنجلترا. منذُ 6 فبراير 1952 هي ملكة المملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، وهي رئيسة الكومنولث وملكة 12 دول أصبحت مستقلة منذ انضمامها.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم