جوال

نابلس: تشييع الأب يوسف سعادة راعي كنيسة الروم الكاثوليك

 الأب يوسف سعادة راعي كنيسة الروم الكاثوليك

الأب يوسف سعادة راعي كنيسة الروم الكاثوليك

نابلس - سوا

شيّعت جماهير نابلس ، اليوم الاثنين، جثمان راعي كنيسة الروم الكاثوليك الأب يوسف سعادة، بعد أن وافته المنية عن عمر ناهز 80 عاما.

وشارك في موكب التشييع الذي انطلق من كنيسة الروم الملكين الكاثوليك في رفيديا، عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية والدينية في محافظة نابلس.

يشار الى أن الأب سعادة من مواليد حيفا وهجر منها بعد نكبة العام 1948، ويعتبر احد المدافعين عن القضية الفلسطينية والعيش المشترك والتسامح بين الأديان.

بدوره، هاتف الرئيس الفلسطيني  محمود عباس ، مساء اليوم، جابي سعادة، معزيا بوفاة والده الأب يوسف سعادة، راعي كنيسة الروم الكاثوليك.

وأعرب الرئيس، خلال الاتصال، عن تعازيه الحارة بوفاة الفقيد، داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم