جوال

اضراب شامل في المجلس المحلي بقرية كفركنا

مجلس كفركنا المحلي

مجلس كفركنا المحلي

كفر كنا - سوا

عمّ إضراب شامل في مجلس كفركنا المحلي المتواجد في منطقة الجليل الأسفل، صباح اليوم الاثنين، وذلك اعتراضاً على مواصلة العنف الموجّه ضد العاملين. 

وقرر مستخدمو أقسام الرفاه الاجتماعي في المجالس المحلية المتواجدة في كافة أنحاء البلاد، الإضراب الشامل اليوم الاثنين، وذلك عقب جريمة إطلاق نار على منزل مدير قسم الرفاه الاجتماعي في بلدة كفركنا. 

ومن جهته استنكر مجلس كفر كنا المحلي بأشد العبارات ما وصفه بـ "العمل الشاذ البعيد عن أخلاقنا كأشخاص مترابطين بنسيج اجتماعي متين المتمثل بإطلاق النار على منزل راغب عباس، مدير دائرة الخدمات الاجتماعية في كفر كنا، المشهود له بأخلاقه الطيبة ومهنيته العالية". 

وأكد المجلس في تصريح صحفي له: "أنه لن نسمح لأي كان المس بسلمنا الأهلي وتعكير صفو الأمان في بلدنا الغالي كفر كنا، وعليه فقد طالبنا الشرطة بالقبض على الجبناء مرتكبي هذه الفعلة الشنعاء، بأسرع وقت وعدم التهاون في ذلك"، وفقاً لموقع عرب 48. 

يذكر أن مجهولين يوم الأحد الماضي، أطلقوا النار باتجاه منزل مدير في مجلس المحلي في كفركنا، حيث ظهر في شريط مصور من كاميرات المراقبة أن سيارة خصوصية وصلت للمنزل ونزل منها ملثمين وقاموا بإطلاق النار مما ادى الى وقوع اضرار في واجهة المنزل. 
 



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم