جوال

المكتب الصحفي للديمقراطية: تعمد الاحتلال استهداف الصحفي عمارنة والاعتداء على الصحفيين جريمة حرب

معاذ عمارنة

معاذ عمارنة

غزة - سوا

وصف المكتب الصحفي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفي معاذ عمارنة بإطلاق النار صوبه ما أفقده عينه اليسرى، جريمة حرب إسرائيلية ممنهجة وفق المادة السابعة من ميثاق روما لعام 1998.

وشدد المكتب الصحفي أن اعتداء قوات الاحتلال على الصحفي عمارنة ومواصلة الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين وقمع الفعاليات المنددة بجرائم الاحتلال ضد الصحفيين، يهدف لطمس الحقيقة وكم الأفواه.

وطالب المكتب الصحفي المجتمع الدولي بإدانة جريمة الاحتلال ضد الصحفي عمارنة واتخاذ إجراءات عملية لوضع حد لسياسة القمع والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد المواطنين العزل والصحفيين وفق قرارات الشرعية الدولية والقوانين الدولية ذات الصلة التي تدعو لحمايتهم دولياً من بطش الاحتلال.

ودعا المكتب الصحفي المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية السيدة فاتو بين سودا ل فتح تحقيق دولي في جريمة استهداف المصور الصحفي عمارنة وباقي زملاءه الصحفيين وفقا للمادة 15 من نظام روما، لضمان عدم إفلات المسؤولين الإسرائيليين من العقاب على جرائمهم المقترفة بحق الصحفيين.

وجدد المكتب الصحفي دعوته الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للوفاء بوعوده بتوفير الحماية الدولية لشعبنا وللصحفيين من جرائم الاحتلال الإسرائيلي. مطالباً المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بإنقاذ الصحفيين استناداً لقرار مجلس الأمن (2222) الخاص بحماية الصحفيين وتقديم المعتدين من قوات الاحتلال للعدالة الدولية حتى لا يواصلوا جرائمهم بحق الصحفيين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم