جوال

هآرتس: إسرائيل تُمدد فترة استئجارها 'الباقورة والغمر' من الأردن

الباقورة والغمر - أرشيفية

الباقورة والغمر - أرشيفية

عمان - سوا

أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن تمديد اتفاقية استئجار منطقة الباقورة والغمر من الأردن حتى 30 أبريل/ نيسان المُقبل، وفقاً لشروط جديدة.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن "الجيش أكد أنه اعتبارا من صباح اليوم، تعد أراضي الباقورة والغمر، منطقة عسكرية مغلقة، لا يسمح إلا للمزارعين المرور إليها بعد التعرف عليهم"، مشيرة إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية رفضت توضيح القيود الجديدة المنصوص عليها في عقد الإيجار.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي سيسمح للمزارعين بالمرور إلى المنطقة بعد تحديد هويتهم، وهذا جزء من الشروط المتفق عليها بين الأردن ووزارة الخارجية، متوقعة أن "يدخل المزارعون المنطقة مع جوازات سفر".

وقال النائب في البرلمان الأردني المحامي صالح العرموطي، في حديث سابق لموقع "عربي21"، إن موعد انتهاء ملحق التأجير للباقورة والغمر هو الأحد 10 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، موضحا أن "محاولات الاحتلال التباحث والتمديد للملحق باءت بالفشل، وعمان حسمت قرارها باتجاه استعادة المنطقة لسيادتها الكاملة، دون السماح لأحد بدخولها".

وأشار العرموطي إلى أن الاحتلال حاول الترويج، لفكرة أن اعتقال الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، وسيلة للضغط على عمّان، من أجل تمديد الملحق، وقال: "كانت مجرد إشاعات والمواطنين تم اعتقالهما بطريقة تعسفية احتلالية دون أي تهم، وما قامت به الحكومة أجبر الاحتلال على الإفراج عنهما".

وشدد العرموطي على أن الإسرائيليين الذين كانوا يدخلون للباقورة، من أجل الزراعة، كانوا يحصلون على تصريح من القوات الأردنية الموجودة في المنطقة بالأساس، لكن قانونا وحكما الآن انتهى كل شيء، عمان ستبسط سيطرتها الكاملة هناك، ولن يكون لأحد حجة بوجود مزارع ومحاصيل لأن "عقد المنفعة انتهى وفق الاتفاقية الموجودة".

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت مساء السبت، بوابة دخول الإسرائيليين على الأراضي الزراعية في منطقة "الباقورة" الأردنية، وقالت القناة الـ13 الإسرائيلية إن "الإغلاق تمّ بعد أن قرر الأردن استعادة تلك الأراضي بداية من يوم غد الأحد".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، الجمعة الماضية، أن السلطات الأردنية أبلغت سلطات الاحتلال، خلال الأيام الماضية، بأنه بدءا من الأحد سيتم منع الإسرائيليين من دخول منطقتي "الباقورة" و"الغمر" الأردنيتين.

وقالت مصادر إسرائيلية، الخميس الماضي، إن عمان أبلغت تل أبيب رسميا رفض المملكة تجديد تأجير المنطقتين لإسرائيل لمدة 25 عاما إضافية. وفقاً لما اورده موقع "عربي21"

وتقع "الباقورة" شمال الأردن، بينما توجد "الغمر" جنوبي المملكة، وتحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهما من أراضي "وادي عربة" (صحراء أردنية محاذية لفلسطين).

وانتهت، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فترة تأجير المنطقتين، التي نص عليها الملحقان 1/ب و1/ج ضمن اتفاقية "وادي عربة" للسلام، التي وقعها البلدان عام 1994.

وينص الملحقان على تأجير المنطقين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد التأجير تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.

وعادت منطقتا "الباقورة" و"الغمر" إلى السيادة الأردنية بموجب معاهدة السلام، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي المعاهدة.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم