جوال

الرجوب: أي لقاء مع الفصائل لا يمكن أن يتم قبل إصدار المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات

اللواء جبريل الرجوب -أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح

اللواء جبريل الرجوب -أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح


موسكو - سوا

أكد اللواء جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اليوم السبت ان أي لقاء مع الفصائل الفلسطينية لا يمكن ان يتم قبل صدور مرسوم رئاسي بتحديد موقع الانتخابات والتزام الفصائل بالموعد الذي يحدده.

وأشار خلال لقائه مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بغدانوف الى إمكانية عقد اللقاء بعد الاتفاق عليه دون مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

ووضع الرجوب المسئول الروسي في صورة المستجدات على الساحة الفلسطينية، وخاصة دعوة الرئيس محمود عباس لاجراء الانتخابات.

وأكد الرجوب، خلال اللقاء الذي عقد أمس الجمعة في العاصمة الروسية موسكو، بحضور سفير دولة فلسطين لدى موسكو عبد الحفيظ نوفل، وفق بيان تلقت سوا نسخه عنه على أن هذه الدعوة تعد محاولة جادة من الرئيس وحركة فتح لإنهاء الانقسام ووضع حد للتجاذبات السياسية من خلال صناديق الاقتراح لتكون الفصل في النظام السياسي الفلسطيني في المرحلة القادمة.

وأكد على أن مبادرة الرئيس تحظى بدعم حركة فتح الكامل، وأن الرئيس عباس كان وسيبقى قائدا وموحدا ومرجعية محلية ودولية للشعب الفلسطيني.

إقرأ/ي أيضا: نايف الرجوب: الرئيس عباس غير جاد بإجراء انتخابات ناجحة والعمادي قدم لنا هذه النصيحة

وفي سياق آخر وضع الرجوب مضيفه في صورة ما تشهده الأراضي الفلسطيني من تطورات، وبشكل خاص ما يمارسه الاحتلال بشكل متواصل من انتهاكات بحق أبناء شعبنا.

كما تطر الرجوب إلى الوضع الداخلي الإسرائيلي، ونتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، وعدم قدرة أي طرف من الأطراف على تشكيل الحكومة، مؤكدا على أهمية الدور الذي ستلعبه روسيا لخلق مناخ مناسب لعودة الحوار الفلسطيني الإسرائيلي مع أي حكومة يتم تشكيلها.

بدوره أكد بغدانوف أن روسيا تتطلع باهتمام إلى عقد الانتخابات الفلسطينية، مشيرا إلى أن دعوة الرئيس لعقدها تعكس وعيه لأهميتها ودورها في تصويب الوضع الداخلي الفلسطيني وإنهاء الانقسام من خلال صندوق الاقتراع.

وأكد بغدانوف دعم روسيا لفلسطين في كافة المحافل، واستعدادها التام للتعاون مع فلسطين على كافة الأصعدة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم