جوال

حركة فتح تزور مجموعة من الأسرى المحررين في مدينة يطا

حركة فتح تزور مجموعة من الأسرى المحررين في مدينة يطا

حركة فتح تزور مجموعة من الأسرى المحررين في مدينة يطا

رام الله - سوا

قام أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور صبري صيدم بزيارة مجموعة من الأسرى المحررين في مدينة يطا وأكد على أن الإرادة الفلسطينية أقوى وأعتى من الغطرسة الإسرائيلية التي تنتهجها قوات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأن الحركة الأسيرة إنما تشكل عنوانا للصمود الفلسطيني.

جاء ذلك خلال زيارته الأسير المحرر جميل عوض الذي أفرج عنه من سجون الاحتلال بعد قضاء ثمانية عشر عاما في السجون الاسرائيلية، كما شملت زيارة الأسيرين أمجد الزين وإياد ابو قبيطة بمناسبة الافراج عنهما من سجون الاحتلال، مهنئاً الأسرى المحررين جميعا وعائلاتهم بسلامة العودة ومتمنيا الفرج القريب لكافة أسرى الحركة الوطنية الفلسطينية، مشيداً في الوقت ذاته بصلابة وعنفوان الأسرى وصمودهم.

كما طالب صيدم وفقا ما ورد وكالة "سوا" الإخبارية، كافة القوى الدولية والإنسانية والحقوقية التدخل العاجل لوقف معاناة الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام، داعياً أبناء شعبنا في كافة اماكن تواجدهم للتكاتف والوحدة نصرةً للأسرى وقضيته.

وقام صيدم خلال زيارته ليطا بزيارة تضامنية مع والدي الأسير بكر النجار المحكوم مؤبد، حيث أكد تضامنه مع والديه المسنين.