جوال

فتاة توثق لحظة استئصال ورم من دماغها ببث مباشر عبر فيسبوك

عملية جراحية

عملية جراحية


واشنطن - سوا

وثقت فتاة امريكية، لحظة خضوعها لعملية جراحية أثناء قيام الأطباء باستئصال ورم دماغي من رأسها، من خلال البث المباشر عبر موقع فيسبوك، وشاركته مع متابعيها حول العالم.

وتمكنت الشابة من البقاء مستيقظة خلال خضوعها للجراحة، وكانت تتحدث إلى الأطباء أثناء العملية، فيما كان أشخاص من أنحاء العالم يشاهدونها في البث المباشر، بحسب سبوتنيك.

وتابع أكثر من 100 ألف شخص على مستوى العالم الأطباء، وهم يزيلون الورم من دماغ جينا شاردت خلال مقطع فيديو مدته 40 دقيقة وهو جزء من العملية.

وظهرت شاردت البالغة من العمر 25 عاما في المقطع وهي تتحدث مع الأطباء، فيما يجرون لها الجراحة الدماغية.

وكانت شاردت أصيبت بجلطة إثر تورم أوعية دماغية في الفص الصدغي الأيسر أثر في قدرتها على التحدث، وفق لما قاله نيمش باتل رئيس مركز "ميثوديست دالاس الطبي" لوكالة "فرانس برس".

وظلت الشابة الأمريكية مستيقظة عندما فتحت جمجمتها حتى يتمكن الأطباء من التأكد من أنهم لن يتسببوا في أي ضرر للأجزاء التي تتحكم في قدرتها على النطق، كما طلبوا منها أن تقول كلمات مختلفة لرسم "خريطة" لدماغها.

وأضاف باتيل أنها أرادت استخدام هذه التجربة لتثقيف المشاهدين من خلال البث المباشر من حساب المستشفى على "فيسبوك".

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم