جوال

اللاجئون الفلسطينيون يعانون بمخيمات اللجوء خلال الشتاء في اليونان

خيام اللاجئين الفلسطينيين في اليونان

خيام اللاجئين الفلسطينيين في اليونان


أثينا - سوا

يعاني اللاجئون الفلسطينيون من ظروف شديدة الصعوبة داخل مخيمات اليونان مع قدوم فصل الشتاء بسبب عدم امتلاكهم أماكن ملائمة للسكن وعيشهم في الغابات والأحراش داخل خيام من القماش.

ووفقاً للاجئين فلسطينيين وصلوا إلى جزر خيوس وساموس وليسفوس متليني، فإن كثافة المخيمات باللاجئين وعدم وجود مساحات كافية جعلت حياتهم مزرية وقاسية تحت الخيام وبين الغابات، وهي لا تلبي الظروف المناسبة فلا تقي من حر ولا من برد ولا من مطر ولا من العواصف.

وبسبب الأعداد الكبيرة للاجئين وللقضايا المقدمة فإن على اللاجئين الانتظار لشهور عديدة حتى يبت في قضاياهم وينتقلوا إلى البر اليوناني، مما زاد من معاناتهم وشعورهم بالظلم الكبير.

ووفقاً لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، يقدر عدد العالقين من فلسطينيي سورية في اليونان بحوالي (4000) لاجئ غالبيتهم يتواجدون في الجزر "لسبوس - متليني - خيوس - ليروس - كوس " بينهم عائلات وأطفال ونساء ومسنون، ويتوزعون على مخيمات اللاجئين بعضهم يسكن في خيم والآخر في صالات كبيرة او كرافانات.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم