جوال

الكاتبة البريطانية شمسي في رسالة لوزير الثقافة :فلسطين لها مكانة في قلبي

عاطف أبو سيف - وزير الثقافة

عاطف أبو سيف - وزير الثقافة

رام الله - سوا

شكرت الأديبة والروائية البريطانية من أصل باكستاني كاميلا شمسي وزير الثقافة على دعمه لها ومؤازرته وذلك بعد إلغاء تسليمها جائزة ألمانية "نيللي ساكس" من قبل لجنة التحكيم في دورتومند الالمانية، بزعم أن الكاتبة تدعم حركة المقاطعة لإسرائيل (بي دي إس).


وكانت الكاتبة قد شكرت في رسالتها وزير الثقافة وقالت: "لم أقم إلا بما يمليه علي ضميري، وكان ضرورياً" وأضافت: "لست بحاجة للقول أن فلسطين والشعب الفلسطيني لهم مكانة خاصة في قلبي".


وكان وزير الثقافة قد أدان في رسالة وجهها للكاتبة موقف لجنة التحكيم التي رفضت تسليم شمسي الجائزة بسبب مواقفها الداعمة لفلسطين وللقضية الفلسطينية. وأبدى استعداد الوزارة لنشر وترجمة بعض من أعمال الكاتبة تقديراً لها ولأهمية انتاجها.


وقال الدكتور عاطف أبو سيف وزير الثقافة في تعقيبه على رسالتها: "إننا نقدر عالياً مواقف المثقفين والادباء العرب والاجانب ودعمهم للقضية الفلسطينية، لأن صراعنا مع الاحتلال الاسرائيلي هو صراع انساني ويشكل اعتداء صارخ على الانسانية والقيم العليا للحضارة"، مؤكداً أن الأدباء في العالم يشكلون رصيداً مهماً للقضية الفلسطينية".


وكانت الأديبة شمسي قد أدانت، في بيان صحفي، القرار وقالت "إنها شعرت بالحزن بسبب خضوع هيئة المحلفين الألمانية  للضغوط التي تمارس عليها، وسحب جائزة من كاتبة تمارس حرية ضميرها وحرية التعبير" .


وكان قد أعلن من قبل أن كاميلا شمسي فازت بالجائزة والتي تم تنظيمها وتمويلها من قبل مدينة دورتموند يوم 10 سبتمبر/أيلول الجاري، قبل أن يصدر منظمو الجائزة بيانا قالوا فيه إن هيئة المحلفين نقضت قرارها بتكريم شمسي، وإن جائزة 2019 لن تسلم لأي مؤلف وسيتم الإعلان عن الفائز التالي في العام 2021.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم