جوال

غرفة الخليل وجامعة بيت لحم تبحثان التعاون المشترك

غرفة الخليل وجامعة بيت لحم تبحثان التعاون المشترك

غرفة الخليل وجامعة بيت لحم تبحثان التعاون المشترك


الخليل - سوا

زار وفد من جامعة بيت لحم برئاسة رئيس الجامعة بيتر براي، اليوم الأربعاء، مقر غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، والتقى رئيس الغرفة التجارية عبده إدريس، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، والمدير العام، لبحث التعاون المشترك.

وقد تمحورت النقاشات خلال الزيارة حول أعمال الغرفة التجارية والدور الاقتصادي الذي تقوم به للنهوض بالاقتصاد الوطني، والذي ينعكس بدوره على مجالات الحياة الأخرى، ودورها في تقديم الدعم للمشاريع الرياديّة وتبنّيها، بالإضافة إلى ما تقوم به في مجالات التدريب المهني والتقني، والدراسات والبحوث الاقتصادية.

بدوره شكر رئيس جامعة بيت لحم، وفق ما وصل "سوا"، الغرفة التجارية على حسن الاستقبال، وتحدثوا عن الجامعة وتأسيسها، ورسالتها الإنسانية "التعليم حقٌ للجميع"، وبأن الأساس دائماً هو النوع وليس الكم، وبهذا المبدأ كانت بداية تطلع الطرفين للتشبيك والعمل المشترك بما يخدم المجتمع الفلسطيني، خاصة ما يتعلق باحتضان غرفة محافظة الخليل وشركات المحافظة لطلاب الجامعة وتدريبهم في المؤسسات الاقتصادية المختلفة.

واستمرّ الحديث المشترك حول خلق فرص تدريبيّة، وضرورة علاج مشكلة نقص الأيدي العاملة في المصانع بالتزامن مع وجود نسبة عالية من البطالة الأكاديمية في المجتمع؛ لإيجاد حلول للتوفيق بين العدد الكبير من الخريجين العاطلين عن العمل والفرص الوظيفية المتاحة في القطاعات الصناعية المختلفة.

وأكد الحاضرون على المسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتق الطرفين: الجامعة بكونها منبرًا عالميًا مسموعًا عليها إيصال الصورة الحقيقية الصادقة حول القضية الفلسطينية بكافة جوانبها، والغرفة التجارية بكونها مظلة الاقتصاد ولها باع طويل في خلق فرص العمل والتدريب اللازم للطلبة، وبتأكيدهم على أن المطالب الفلسطينية هي مطالب إنسانيّة بحتة على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته تجاهها.

واختُتِمت الزيارة بجولة في الغرفة التجارية وأقسامها ومرافقها المختلفة، والتعرف على عدد من الصناعات الخليلية من خلال جولة في المعرض الدائم في مقرّ الغرفة التجارية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم