جوال

الوفد الطبي المصري يتعهد بتقديم أقصى استفادة للمرضى والجرحى في غزة

الوفد الطبي المصري في غزة

الوفد الطبي المصري في غزة


غزة - سوا

تعهد رئيس الوفد الطبي المصري و استشاري جراحة العظام والكسور المعقدة هشام فرهود، على بذل الفريق الطبي كل طاقته لتحقيق الاستفادة المثلى في تقديم الرعاية العلاجية والجراحية للمرضى والجرحى في قطاع غزة .

وأشار في بداية عمل اليوم الثاني من برنامج الفريق الطبي، أنه تم جدولة 26 عملية جراحية بعد معاينة 140 حالة من الجرحى وذوي الكسور المعقدة.

وقال: " إن الفريق الطبي يضم نخبة من أطباء جراحة العظام والكسور المعقدة والإصابات وجراحة العمود الفقري والأورام والقلب والباطنة إضافة الى كادر مميز من التمريض, بدأوا في الكشف السريري على الحالات في مستشفى غزة الاوروبي ومجمع الشفاء الطبي".

مضيفا " أن في غزة من الكوادر الطبية والجراحية ذات الكفاءة العالية والتي تعمل في مستشفيات بنظام جيد جدا بالرغم من وجود بعض النقص في متطلبات العمل, وأننا سنعمل جنبا الى جنب من اجل راحة وشفاء المرضى".

وعبر فرهود عن سعادته والوفد الطبي المرافق بهذه الزيارة الى فلسطين، وأن ما نقدمه هو جزء من المساعدة لأشقائنا وإخوتنا في غزة ".

فيما أوضح استشاري جراحة العظام بمجمع الشفاء الطبي عدنان البرش، أن عمل الفريق الطبي المصري يسير وفق البرنامج المحدد بحيث يتم الاطلاع ومعاينة اكبر قدر من الحالات وإجراء العمليات الجراحية لهم والتي تعذر اجراءها في السابق.

مضيفا،" أن هذه الزيارة الكريمة والتي تضم نخبة طيبة من جمهورية مصر العربية ليست الاولى ولن تكون الاخيرة في اطار الدعم المقدر من الأشقاء في مصر, والذين نجدهم اليوم كما المعتاد يشاركونا في تضميد جراحات وآلام مرضى غزة".

وعبر الجريح محمود ملاخه عن شكره وتقديره لكافة أعضاء الوفد والذين اختصروا على المرضى والجرحى معاناة السفر، وهو واحد من الحالات التي أجري لها تدخلا جراحيا بمشاركة الفريق الطبي المصري، متمنيا "أن يكونوا سببا بعد رعاية الله عز وجل في عودة بسمة الأمل لكل من ينتظر فرصة العلاج".

وتوجه بالشكر إلى وزارة الصحة والطاقم الجراحي والتمريضي على رعايتهم المتفانية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم