جوال

مصر تعلن موقفها من العملية العسكرية التركية في سوريا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي


القاهرة - سوا

وصفت الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، عملية "نبع السلام" العسكرية التي بدأها الجيش التركي في الأراضي السورية "بالعدوان"، معبرة عن إدانتها الشديدة لها.

وقالت الخارجية في بيان لها إن "تلك الخطوة تُمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالاً للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي". بحسب "سبوتنيك".

وأكدت على "مسؤولية المجتمع الدولي، ممثلاً في مجلس الأمن، في التصدي لهذا التطور بالغ الخطورة الذي يُهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا".

وحذر البيان من تبعات الخطوة التركية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية أو مسار العملية السياسية في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وفي هذا الصدد، دعت مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لبحث تلك التطورات وسُبل العمل للحفاظ على سيادة سوريا ووحدة شعبها وسلامة أراضيها.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) شمال شرق سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرق سوريا.

وقال أردوغان في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع تويتر: "أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام ضد وحدات حماية الشعب وتنظيم داعش (المحظور في روسيا) شمال سوريا".

وكان الطيران التركي قد شن ضربات جوية على مدينة رأس العين بريف محافظة الحسكة الشمالي الغربي، بحسب ما أفاد الإعلام الرسمي السوري.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم