الإعلام الإسرائيلي يتهم الموساد بتنفيذ عميلة بروكسل

القدس/ سوا/ أشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية بأصبع الاتهام نحو جهاز الموساد بتصفية الزوجين الإسرائيليين السبت الماضي قرب المتحف اليهودي في بروكسل ببلجيكا.

وذكر موقع روتر الإسرائيلي أن القتيل عمنويل ريفا كان بينه وبين الموساد الإسرائيلي نزاع كما أن زوجته ميرا ريفا أيضا تعمل في إحدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وأشارت صحيفة هآرتس بأن الموساد هو من قام باغتياله بسبب الخلاف مع الموساد ولم يقتل على خلفية عملية كراهية ضد اليهود في بلجيكا فمنفذ العملية الذي ظهر في الصورة كان رجل محترف في إطلاق النار وهو قتل عمنويل ريفا وزوجته ميرا في أول بداية العملية فهما كان المستهدفان وليس الشخصين الآخرين داخل المتحف.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد