جوال

غزة: إصلاح الجهاد ترعى صلحاً عشائرياً بين عائلتين في رفح

صلح عشائري في رفح

صلح عشائري في رفح

غزة - سوا

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح في حركة الجهاد الإسلامي محافظة رفح، اليوم الأحد، صلحاً عشائريًا بين عائلتي "الربايعة و بريك"، بعد إشكالية بين أبناء العائلتين.

وحضر الصلح العشائري رجل الإصلاح أبو فراس أبو زيد والمختار أبو أكرم الشمالي والحاج أبو أحمد الأخرس والمختار أبو العبد الطهراوي وعدد من المخاتير ورجال الإصلاح.

وخلال كلمة له بارك المختار أبو فراس أبو زيد، روح المسامحة من طرفي الصلح بين العائلتين.

وأكد أبو زيد، وفق ما وصل "سوا"، على أهمية تعزيز الوحدة بين أبناء المجتمع الفلسطيني، مشدداً على أن مثل هذه المشاكل والخلافات، تؤثر على السلم الأهلي والمجتمعي، ولا تخدم سوى المتربصين بشعبنا، داعياً الوجهاء ورجال الإصلاح إلى تطبيق شرع الله الذي يسير بنا إلى مرضاة الله.

وثمن المختار أبو زيد دور العائلات التي ترضى بالصلح في خطوة لتعزيز الترابط والنسيج الاجتماعي والتماسك في المجتمع الفلسطيني.

وشكرت العائلتين الوجهاء والمخاتير الذين شاركوا في إتمام الصُلح والعفو والمسامحة.