جوال

معاريف تنشر تفاصيل جديدة حول الليلة التي كادت تتسبب بحرب في غزة

صواريخ في غلاف غزة

صواريخ في غلاف غزة

تل أبيب - سوا

نشرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الأربعاء، تفاصيل جديدة حول تداعيات الليلة التي شهدت إطلاق صواريخ من غزة على مستوطنة "أسدود" جنوب إسرائيل، واضطر بسببها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لقطع مهرجان انتخابي.

وذكرت "معاريف" أن نتنياهو كان يخطط لتنفيذ عملية تشبه عملية "عامود السحاب"- وهي التسمية الإسرائيلية- والتي بدأت باغتيال نائب القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أحمد الجعبري عام 2012.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن العملية التي اقترحها نتنياهو تأتي ضمن خيارات الجيش المتدحرجة للتعامل مع الأحداث في قطاع غزة، حيث امتنع نتنياهو في النهاية عن تنفيذها في أعقاب معارضة الأمن والمستشار القضائي.

ووفق "معاريف"، فإن كانت ستتسبب بإطلاق نيران كثيفة من الصواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية بما في ذلك منطقة تل أبيب الكبرى وبالتالي إمكانية تدحرج الأمور إلى عملية عسكرية برية قد يطول أمدها مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات.

اقرأ/ي أيضًا: النتائج النهائية لانتخابات الكنـيست الإسرائيلية 2019

ويوم العاشر من شهر سبتمبر الجاري، هرب نتنياهو من تجمع انتخابي لحزب "الليكود" في "أسدود" حين دوت صافرات الإنذار إثر تعرضها لإطلاق صواريخ من غزة.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم