جوال

البرديني: نأمل بدور أكثر فاعلية لروسيا والمجتمع الدولي في وقف انتهاكات الاحتلال

 لقاء الأمين العام بممثل روسيا الاتحادية غوشا بواشيدزه

لقاء الأمين العام بممثل روسيا الاتحادية غوشا بواشيدزه

رام الله - سوا

قال سليم البرديني الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية، اليوم السبت: " إن الشعب الفلسطيني يقدر لروسيا الاتحادية مواقفها تجاه القضية الفلسطينية وسعيها في رأب الصدع الفلسطيني ودعوتها أكثر من مرة للقاءات فلسطينية على أراضيها لإنهاء الانقسام".

وأضاف البرديني، وفق ما وصل "سوا": "نأمل بدور أكثر فاعلية لروسيا في الضغط على دولة الاحتلال لإلزامها بقواعد القانون الدولي والاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية".

وأكد أن دولة الاحتلال تضرب بالقانون الدولي عرض الحائط وتواصل تنكرها لكافة القرارات والمواثيق الدولية، وتستمر في انتهاكاتها اليومية بحق كل ما هو فلسطيني، داعياً روسيا والمجتمع الدولي إلى الانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني باعتبارها رمزا للعدالة ولحقوق الشعوب.

جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام بممثل روسيا الاتحادية غوشا بواشيدزه ب رام الله بمقر الممثلية الروسية، برفقة وفد من قيادة الجبهة، ضم كل من زياد العارضة، وسعيد شويكي عضوي المكتب السياسي وابتسام زيدان، وبلال حسان، عضوي اللجنة المركزية للجبهة.

كما واستعرض الأمين العام خلال اللقاء، آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية من إجراءات وسياسات الاحتلال التي تأتي في سياق تنفيذ صفقة القرن الأمريكية التي تتجاوز كل الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني وتكرس دولة الاحتلال دولة فوق القانون الدولي وتنسف كل الجهود التي بذلت على مدى العقدين الماضيين لإحلال السلام في المنطقة، مؤكدا رفض شعبنا القاطع لهذه الخطة الأمريكية واستمراره في مواجهتها وإسقاطها مهما كلف الأمر من تضحيات.

كما وتناول المعاناة المتفاقمة التي يعيشها شعبنا جراء سياسات الاحتلال، منوهاً إلى التصعيد الإسرائيلي الخطير في مدينة القدس ومواصلة الإجراءات الإسرائيلية بحق سكانها من سحب للهويات وهدم للمنازل، واعتداءات متواصلة على المواطنين ومنعهم من الصلاة في المسجد الأقصى.

وأوضح مدى الخطر الذي يتعرض له المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية التي تتعرض لتهديدات جدية من قبل الحكومات الإسرائيلية التي تصر على فرض أمر واقع في مدينة القدس من خلال مواصلتها للاستيطان وبناء جدار الفصل العنصري لعزل المدينة عن محيطها العربي وطمس هويتها الوطنية والإسلامية.

كما وتطرق إلى الظروف التي يعيشها شعبنا في قطاع غزة ، من حصار ظالم وجائر، مؤكداً أن المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسئولياته تجاه شعبنا برفض الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة الذي يعاني اشد المعاناة على كافة الصعد.

هذا وتناول اللقاء استعراضا للانتخابات الإسرائيلية ونتائجها وتأثيرها على الأوضاع في المنطقة، حيث أكد البرديني أن المعيار للحكم على أي حكومة هو مدى التزامها بالاتفاقيات التي وقعتها وإقرارها بحقوق شعبنا الثابتة والمشروعة، مؤكدا أن حكومة نتنياهو لم تكن جادة ولا راغبة بتحقيق السلام.

من جهته، رحب ممثل روسيا بالأمين العام والوفد المرافق له، معبراً عن شكره للزيارة وحرص الجبهة على التواصل مع روسيا التي تعتز أيضا بعلاقتها مع الشعب الفلسطيني.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم