جوال

باحث: مخططات لتقليص أعداد اللاجئين في لبنان

أحد المخيمات الفلسطينية في لبنان

أحد المخيمات الفلسطينية في لبنان


بيروت - سوا

تسعى بعض الجهات اللبنانية عبر مخططات إلى تقليص أعداد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى ما دون 100 ألف لاجئ من أجل إعادة توطنيهم في المجتمع اللبناني وتهجير البقية إلى الدول الأوروبية وفق ما أكد باحث مختص بشؤون اللاجئين.

وقال الباحث ياسر علي في تصريح لصحيفة "فلسطين"، "إن بعض السماسرة في لبنان يعملون على تهجير اللاجئين الفلسطينيين بهدف خفض أعدادهم إلى ما تحت الـ100 ألف فلسطيني؛ بهدف تسهيل دمجهم في المجتمع اللبناني".

وأضاف أن آليات "السماسرة تتم عبر الابتزاز المالي بحق اللاجئين، وتورط بعضهم في جرائم نصب واحتيال ما دفع بعضهم إلى مغادرة لبنان، أو المواراة عن الأنظار".

ونوه إلى أن "محاولات السماسرة تتم تحت أعين ومراقبة السلطات اللبنانية، ودون محاسبتهم"، مشيرا إلى "وجود محاولات لنزع صفة اللاجئ عن الفلسطيني وقد حدث ذلك في قرار وزير العمل الذي ساوى في المعاملة بين اللاجئ الفلسطيني والأجنبي".

ووصف بعض مراكز الأبحاث بـ"المشبوهة"، كالتي أجرت دراسة مؤخرًا لتحديد أعداد اللاجئين في لبنان، وذكرت أن 174 ألفًا و422 لاجئًا فلسطينيًا يعيشون في لبنان، مؤكدًا أن هذه الأعداد غير صحيحة وأن أعداد اللاجئين يصل ما بين 250 إلى 300 ألف لاجئ.

ووفقاً لمركز العودة الفلسطيني، توقع المختص في شؤون اللاجئين اعتماد عدد اللاجئين حسب الإحصائية الأخيرة، والسعي نحو خفض أعداد اللاجئين إلى 100 ألف لاجئ عبر الهجرة، "ما يدلل على أن قرار وزير العمل اللبناني هدفه إسقاط صفة اللاجئين في لبنان وتهجير ما تبقى منهم وتحقيق التوطين لاحقًا".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم