جوال

شاهد السعودي خويتم الحارثي يتحدث عن يوم مقتل ابنه

معتز الحارثي والد الطفل المقتول

معتز الحارثي والد الطفل المقتول


الرياض - سوا

تحدث المواطن السعودي خويتم الحارثي في لقاء تلفزيوني عن تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل مقتل ابنه في شجار على يد زميله في المدرسة.

وقال الحارثي خلال استضافته في برنامج ”يا هلا“، إن بداية الواقعة كانت مزاحًا بين ابنه ”معتز“ وصديقه خلال فسحة المدرسة تطورت لمشاجرة قام على إثرها الأخير بخنق نجله بذراعه فلفظ أنفاسه الأخيرة.

واسترجع والد معتز الأيام الأخيرة لوفاة ابنه قائلًا: قبل وفاته بيومين أو ثلاثة كنت أنعس جالسًا فأراه يودعني ويلوح لي بيده، وحين أخبروني بنقله للمستشفى، كنت متوقعًا أنني سأفقده.

وأضاف الحارثي:“ كان من عادتي أن أترك معتز يتغيب إذا أراد ذلك، ويوم الحادث كان لا يريد الذهاب للمدرسة، لكني أصريت وحلفت بالله إنه سيذهب“.

وأشار إلى أن معتز كان طفلًا يحب البقاء في المنزل ولا يحب الخروج منه حتى في المناسبات، ”لكن قبل 3 أيام من وفاته كان ملازمًا لي ويخرج معي إلى كل مكان على غير عادته“.

وحول قرار العفو عن قاتل نجله قال الحارثي: ”حين وجدت أمه تصلي أمام جثمانه وكلها هدوء وطمأنينة، قررت من ساعتها العفو عن الطفل سعود، ورافقت والده ثاني يوم للمحكمة الجزائية والشرطة لتوقيع قرار العفو“.

وتعتبر حادثة مقتل معتز الحارثي غريبة على المجتمع السعودي حيث أثارت الجدل والخوف بين الأهالي بسبب وقوعها في أحد لمدارس إ أن عفو والد معتز لقي إشادة واستحساناً واسعاً بين المواطنين والمسؤولين السعوديين.

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم