جوال

القاهرة: دواس يبحث آخر التطورات الفلسطينية مع معهد بحوث ألكسو

دواس دواس خلال اللقاء  مع معهد بحوث ألكسو

دواس دواس خلال اللقاء مع معهد بحوث ألكسو

القاهرة - سوا

استعرض أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم دواس دواس آخر التطورات السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية في ظل التحديات التي يعيشها الشعب الفلسطيني على مختلف الأصعدة.

جاء ذلك خلال بحثه مع رئيس معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" فيصل الحفيان، اليوم الثلاثاء، القضايا المشتركة ما بين اللجنة الوطنية والمعهد. وفق الوكالة الرسمية.

وجرى اللقاء بحضور غادة علان من مندوبية فلسطين لدى جامعة الدول العربية، ومحمد أبو شوقة ممثل اللجنة الوطنية في المحافظات الجنوبية، وعدد من رؤساء الأقسام بالمعهد.

وناقش دواس  الأزمة التي تمر بها السلطة الفلسطينية جراء الحصار الواقع عليها، وأهم ملامح العملية التعليمية والثقافية في الأراضي المقدسة.

وتباحث الطرفان سبل تعزيز التعاون المشترك ما بين اللجنة الوطنية والمعهد، بما في ذلك زيادة عدد المنح المقدمة للطلبة الفلسطينيين، من خلال اللجنة الوطنية كماً ونوعاً، بحيث تشمل كافة التخصصات والمراحل الأكاديمية للدبلوم والماجستير والدكتوراه، في ظل حاجة فلسطين الماسة للتخصصات التي يطرحها المعهد، وأكد دواس ضرورة توفير منح مخصصة للطلبة المقدسيين.

من جانبه، عبر الحفيان عن دعمه المتواصل لنضال الشعب الفلسطيني، ودعم مؤسسات العمل المشترك ذات العلاقة بالتربية والثقافة والعلوم بما فيها معهد البحوث لكافة الجهود الفلسطينية، مشيدا بالكفاءات المتميزة لدى الطلبة في المعهد وحصولهم على مراتب عليا في تحصيلهم الأكاديمي، مؤكدا بذل كل الجهود لتوفير المزيد من الدعم للطلبة الفلسطينيين.

كما زار دواس والوفد المرافق له قطاع فلسطين لدى جامعة الدول العربية، والتقى مدير إدارة شئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة الوزير مفوض طارق الجبوري، ومسؤول قسم التنمية والإعمار لقطاع فلسطين في جامعة الدول العربية محمد فتحي شقورة، بحضور المستشار في مندوبية فلسطين لدى جامعة الدول العربية رزق الزعانين، وتباحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات ودعم عمل اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم من قبل المؤسسات التابعة لجامعة الدول العربية في مجالات اختصاصات اللجنة، في ظل التحديات والصعوبات التي يواجها هذا القطاع في فلسطين، بسبب سياسات الاحتلال الإسرائيلي وحصاره المستمر للشعب الفلسطيني.

ووعد الجبوري بدعم توجهات وجهود دولة فلسطين واللجنة الوطنية في المؤسسات العربية المتخصصة، بما يساهم في دعم صمود الشعب الفلسطيني وفي ظل الأزمة المالية جراء القرصنة الإسرائيلية باحتجاز الأموال الفلسطينية، وانعكاسات ذلك على مجمل الأوضاع الفلسطينية بما فيها الأوضاع التربوية والثقافية والعلمية.

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم