جوال

طبيب إجهاض أميركي يتوفى مخلفاً وراءه آلاف الأجنة

السلطات الأميركية

السلطات الأميركية


واشنطن - سوا

اكتشفت الشرطة الأمريكية في أحد الولايات فاجعة خطيرة في منزل طبيب أميركي مختص بالإجهاض بعد أن فارق الحياة مخلفاً وراءه بقايا أكثر من ألفي جنين.

وبحسب "سي أن أن"، فإن عائلة الدكتور أولريك كلوبفر، عثرت على بقايا 2462 جنين، في ملكية خاصة له، بعد وفاته في الثالث من أيلول/ سبتمبر الماضي.

وكان كلوبفر يدير منشأة طبية خاصة بالنساء، في منطقة ساوث بيند بولاية إنديانا، وكانت توفر خدمة الإجهاض، إضافة إلى إدارته مركزي إجهاض في الولاية ذاتها.

اللافت أن مدعي عام إنديانا، سحب ترخيص عيادات كلوبفر في العام 2015، قائلا إنها لم تكن تمتثل لقوانين الولاية.

وقالت شبكة سي إن إن وفقاً لما ورد في عربي 21، إن بقايا الأجنة أرسلت إلى مكتب الطب الشرعي في مقاطعة ويل كاونتي، بولاية إلينوي.

 

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم