جوال

اشتية: حديث نتنياهو باطل وجميع الاتفاقيات مع إسرائيل قد تنتهي

محمد اشتية

محمد اشتية


رام الله - سوا

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ، أن حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ضم منطقة غور الأردن "باطل وغير قانوني"، مشددا على التزام الحكومة بتعزيز صمود المواطنين بتعليمات من الرئيس محمود عباس .

وشكر اشتية في كلمته بمستهل جلسة الحكومة بقرية فصايل بالأغوار اليوم الاثنين، جميع دول العالم التي أدانت تصريحات نتنياهو حول عزمه ضم غور الأردن وشمال البحر الميت حال فوزه بالانتخابات، لافتا إلى وجود تنسيق كامل مع الدول العربية والإسلامية بهذا الخصوص.

واعتبر رئيس الوزراء أن حال نفذت إسرائيل "خطوة حمقاء" بموضوع ضم الأغوار، فإن جميع الاتفاقيات الموقعة معها تكون قد انتهت".

ووصف اشتية، نتنياهو بأنه "عجل جريح يحاول كسب الأصوات"، مؤكدا أن "أي مستعمرة في الضفة الغربية، هي غير شرعية وغير قانونية، وسنبقى في مواجهة المشروع الاستيطاني".

وذكر أنه "ما دامت إسرائيل لا تميز بين منطقة أ . ب . ج، فإننا سنفعل كذلك"، متطرقا إلى استراتيجية الحكومة بالانفكاك عن الاحتلال و فتح أسواق جديدة بدلا من الأسواق الإسرائيلية.

وقال : "ذاهبون إلى انفكاك جدي وحقيقي، وقاطعنا بضائع إسرائيلية (..) نحن الآن في حوار ووقعنا اتفاقيات مع الأردن والعراق، لاستيراد البترول العراقي، لكن هذا يتطلب موافقات إسرائيلية".

ونوه إلى أن استراتيجية الانفكاك عن الاحتلال مرتبطة بتعزيز المنتوج الوطني، مضيفا أن "كل بضاعة لها بديل وطني، لن نشتريها من الخارج".

ووفق اشتية، فإنه في أعقاب وقف التحويلات الطبية للمستشفيات الإسرائيلية، ناشد رئيس مستشفى "هداسا"، الرئيس عباس، بعودة تحويل المرضى، لافتا إلى أزمة مالية حدثت لديهم جراء وقف التحويلات.

وفي سياق كلمته، قال اشتية إنه "بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، ملتزمون بالعمل على تعزيز صمود أهلنا بشتى الطرق وأن تكون الأغوار حديقة خضار وفواكه فلسطين".

وشدد رئيس الوزراء، على أننا سنقاضي اسرائيل في المحاكم الدولية على استغلالها لأرضا في الاغوار، وسنبقى نصارع هذا الاحتلال على الأرض وفي مختلف المحافل الدولية.

وأشار إلى ان اجتماع الحكومة اليوم في فصايل هو للتأكيد على هويتها الفلسطينية، كما سيكون لنا اجتماعات في محافظات أخرى.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم