جوال

مصر: الازهر يودع أحد كبار علماء الحديث سعد جاويش عن عمر 78 عاماً

الدكتور سعد جاويش

الدكتور سعد جاويش


القاهرة - سوا

توفي صباح أمس الأحد أحد كبار علماء الحديث سعد جاويش، والذي يعمل في كلية أصول الدين في العاصمة المصرية القاهرة، عن عمر يناهز الـ (78) عاماً، حيث تم تشييع جنازته من الجامع الازهر إلى مثواه الأخير، بعد قضائه أكثر من 60 عاما في خدمة الدعوة الإسلامية.

حيث شيعت جنازة د سعد جاويش، من الجامع الأزهر، وأم المصلين في صلاة الجنازة، محمد زكي الأمين العام السابق للجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، بحضور عبد الفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بالقاهرة، وعمرو الورداني مدير إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية، والدكتور حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية.

ونعى الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر أحمد الطيب، المحدث العلامة الدكتور سعد جاويش، أستاذ الحديث.

وأكد الأزهر أن التاريخ سيظل يذكر فقيد الأزهر والأمة سعد جاويش، بعلمه وفكره الوسطي في بيان سماحة السنة النبوية الشريفة، ومحاضراته في أروقة الأزهر ومختلف الجامعات الإسلامية والعربية؛ والتي أفاد منها طلاب العلم من مختلف بقاع الأرض، وفق مصراوي.

كما وتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء والمواساة للعالم الإسلامي، ولكل أبناء الأزهر عبر العالم، ولأسرة الراحل، سائلًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما وسادت حالة من الحزن على طلابه وتلامذته، وكل من يعرفه، فور سماع خبر وفاته.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم