جوال

دبلوماسي أمريكي: نتنياهو أبدى استعدادا للتنازل على غور الاردن

مارتين انديك بجوار جون كيري

مارتين انديك بجوار جون كيري


تل أبيب - سوا

كشف مارتين إنديك الدبلوماسي الأمريكي المتقاعد، أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، أبدى اهتماما كبيرا بالخطة الأمنية التي طرحتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في إطار الجهود لتحقيق السلام.

وقال إنديك الذي كان رئيس الطاقم الأمريكي المفاوض إن "نتنياهو لم يقل ابدا في حينه ان هناك ضرورة امنية لضم غور الاردن الى اسرائيل". وفق ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وأوضح أن "من عارض الخطة الامريكية كان وزير الأمن الأسبق موشيه يعالون الذي حظر على رئيس الاركان آنذاك بيني غانتس بحث تفاصيل الخطة مع الامريكيين".

وأشار إلى أنه "كان يتعين على الجيش الإسرائيلي أن يتنازل عن بعض حرية تصرفه في الضفة الغربية بموجب اتفاق الحل الدائم مع الفلسطينيين".

بدوره، قال موشيه يعالون القطب في حزب "أزرق أبيض" إن نتنياهو وافق في عام 2014 على التنازل عن غور الاردن في اطار خطة السلام التي طرحها الرئيس الامريكي السابق بارك اوباما.

واضاف يعالون أن نتنياهو وافق على ابقاء قوات عسكرية اسرائيلية في المنطقة ما بين الطريق رقم 90 ونهر الاردن لمدة 3 الى 5 سنوات.

وتابع وزير الأمن الأسبق إنه نفسه منع نتنياهو من تقديم "هذا التنازل الخطير"، مبينا أن "أية رواية اخرى لا تعدو كونها اكذوبة ودعاية انتخابية".

من جانبه، قال حزب "الليكود" ردًا على تصريحات إنديك قائلا إن "أقوال الدبلوماسي السابق كاذبة"، لافتا إلى أنه "سبق لإنديك أن كذب عندما قال انه كان يجلس الى جانب نتنياهو في مراسم جنازة يتسحاك رابين الا ان صورا من الجنازة اثبت انه قد كذب".

وأضاف أن "نتنياهو أصر في عهد أوباما على سيطرة الجيش الإسرائيلي في كل الأراضي إلى الغرب من نهر الأردن، وأنه لن يتوانى وأنه لم يقبل تولي قوة دولية المسؤولية الامنية في أي من هذه المناطق".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم