جوال

اشتية يطالب المجتمع الدولي بعدم لعب دور المحايد

اجتماع رئيس الوزراء محمد اشتية  مع المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور فنيسلاند

اجتماع رئيس الوزراء محمد اشتية  مع المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور فنيسلاند


رام الله - سوا

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ، مساء اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي بألا يلعب دور المحايد أمام تجاوزات الاحتلال الإسرائيلي للقانون الدولي والاتفاقيات الموقعة.

جاء ذلك خلال عقده مع المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور فنيسلاند، في مدينة رام الله ، بحثا خلاله أجندة اجتماع لجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة (AHLC) الذي سيعقد أواخر الشهر الجاري في نيويورك.

وقال اشتية، إن التوصيات والبيانات في الاجتماعات الدولية يجب أن تتحول إلى قرارات تُجسد وتُتابع على أرض الواقع.

وعبّر اشتية، حسب بيان لمجلس الوزراء، عن تقديره للدور النرويجي في قيادة جهد المانحين من أجل دعم الدولة الفلسطينية والحفاظ على حل الدولتين، معتبرا أن إسرائيل تدمر هذا الجهد بفرضها أمرا واقعا يكرّس الاحتلال.

وأضاف رئيس الوزراء: نريد من اجتماع المانحين في نيويورك أن يرسل رسالة بأن حل الدولتين ما زال يلقى دعما دوليا وممكن التطبيق، وأن المجتمع الدولي ما زال يقف وراء حقوق الشعب الفلسطيني.

وجدد اشتية الدعوة إلى إيجاد آلية دولية لتدقيق الخصومات الإسرائيلية من أموال المقاصة الفلسطينية، لا سيما فواتير المياه والكهرباء والمجاري، مؤكدا ان إسرائيل تتلاعب بهذه الخصومات.

من جانب آخر، استعرض اشتية خطة عمل الحكومة على الصعيد الاقتصادي والتنموي خلال الفترة الحالية، داعيا المانحين لمواءمة مشاريعهم مع الأولويات الفلسطينية بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل وخفض نسبة البطالة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم