جوال

بيروت: اليابان تمنح 86 ألف دولار لتطوير مستشفى حيفا

افتتاح قسم الطوارئ بمستشفى حيفا

افتتاح قسم الطوارئ بمستشفى حيفا


بيروت - سوا

أعلن السفير الياباني في لبنان، ماتاهيرو ياماغوتشي، عن منحة بقيمة 86 ألف دولار، لتوفير معدات حديثة لقسم التصوير الاشعاعي في مستشفى حيفا في بيروت.

جاء ذلك خلال افتتاح قسم الطوارئ بمستشفى حيفا بمخيم برج البراجنة في بيروت بتمويل من اليابان، وبمشاركة سفير فلسطين أشرف لبنان، وسفير اليابان ماتاهيرو ياماغوتشي.

وقال دبور خلال مراسم الافتتاح، إن الرئيس محمود عباس يولي اهتماما بالوضع المعيشي والصحي لأبناء شعبنا في لبنان، وان توجيهاته ومتابعته وتمويله لتجهيز قسم القلب في مستشفى الهمشري من أجل أن يكون قادرا على القيام بواجباته بخدمة أبناء شعبنا، وتخفيف معاناتهم.

وثمن دور اليابان، حكومة وشعباً، على دعمها الدائم لشعبنا وقضيته العادلة على كافة المستويات، وتجهيز القسم بالمعدات الطبية الكاملة.

وأشاد دبور بدور كوادر الهلال الأحمر وعملهم المتواصل في سبيل تخفيف آلام شعبنا، رغم الإمكانيات المحدودة والظروف الصعبة التي يواجهونها.

وجدد التأكيد على التزام القيادة الفلسطينية بتوفير حياة كريمة لأبناء شعبنا في لبنان، إلى حين عودتهم لوطنهم وأرضهم فلسطين.

بدوره، أكد ياماغوتشي أن المشروع يوفر معدات طبية متطورة للهلال الأحمر، بتمويل من الحكومة اليابانية.

وأضاف "تم تجهيز قسم الطوارئ في مستشفى حيفا، وأصبح جاهزا لاستقبال المرضى، وتقديم خدمات طبية جديدة ومتطورة لمساعدتهم في مخيمات اللاجئين خاصة مخيم برج البراجنة".

وتابع ياماغوتشي ان الحكومة اليابانية كانت وستبقى داعمة لمشاريع التنمية لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في أنحاء العالم، ولفت إلى أنها امتداد لمساعدات سابقة قدمتها السفارة إلى "الهلال" منذ العام 2017 التي وصلت قيمتها نحو 250 ألف دولار.

من جانبها، أكدت مديرة مؤسسة "أنيرا" في لبنان سمر اليسير -المؤسسة المساهمة في إعادة تأهيل القسم وتوسعته- أن الحق في الحصول على الرعاية الصحية وتحقيق التغطية الصحية الشاملة، بند أساسي من بنود أهداف التنمية المستدامة، التي نسعى لتوفيرها وحمايتها رغم الصعاب.

وأشارت إلى أن الصعوبات التي يعاني منها اللاجئون في لبنان تمنعهم من التمتع بهذا الحق بسبب امتداد أزمة لجوئهم على مدى عشرات السنين دون إيجاد حلول تحفظ حقوقهم الأساسية، وبسبب الصعوبات المالية التي تعاني منها المؤسسات الخدماتية مثل " الأونروا " و"الهلال"، والجمعيات الأهلية في المخيمات.

وشددت اليسير على أن الجهود التي استثمرتها "أنيرا" في تأهيل وتحسين وحدة الطوارئ، تهدف لحماية حق الفلسطينيين في الحصول على الرعاية الصحية ذات الجودة، وهي إثبات أن فلسطين والفلسطينيين ليسوا منسيين.

بدوره، قال مدير جمعية الهلال الأحمر سامر شحادة، في حديث لـ"وفا" ان المشروع يختص بتجهيز قسم الطوارئ في مستشفى حيفا بشكل كامل، بقيمة 90 ألف دولار، مؤكدا أنه يتيح المجال لتقديم خدمات نوعية وبشكل أكبر للاجئين، سواء كان في مخيم برج البراجنة أو في باقي المخيمات ببيروت بشكل عام، ما يخفف العبء الصحي عنهم.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم