جوال

الخليل: الأسير غنام يواصل إضرابه في سجون الاحتلال

احمد غنام

احمد غنام


الخليل - سوا

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، أن الأسير أحمد غنام من مدينة الخليل، يدخل يومه الـ 60 في إضرابه المفتوح عن الطعام وذلك رفضاً للاعتقال الإداري بحقه، وسط تخوفات من سوء حالته الصحية.

وجاء الاضراب المفتوح عن الطعام للأسير أحمد غنام، وفقاً للوكالة الرسمية، عقب استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفضها الاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري القائم منذ فترة تحت مايسمى "الملف السري".

وكانت سلطات الاحتلال قد أصدرت نهاية الأسبوع الماضي أمر اعتقال إداري جديد لمدة شهرين ونصف بحق الأسير غنام، وذلك قبل موعد انتهاء أمر اعتقاله الإداري السابق بيوم، لتواصل بذلك عملية الانتقام منه، دون أي اكتراث لما وصل له من وضع صحي خطير في عزل معتقل "نيتسان الرملة"، حيث يقبع هو وغالبية رفاقه المضربين عن الطعام.

ومن المفترض أن تُعقد يوم غد الخميس جلسة للنظر في قضية تثبيت اعتقاله الإداري في المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في سجن "عوفر".

والأسير غنام من بلدة دورا في الخليل يبلغ من العمر (42 عاما)، متزوج وهو أب لطفلين، اعتقلته سلطات الاحتلال أكثر مرة حيث وصلت مجموع سنوات اعتقاله لأكثر من تسع سنوات، وكان آخر اعتقال له في تاريخ 18 حزيران/ يونيو 2019.

وعاني من الإصابة بسرطان الدم، وقد خضع لعدة عمليات جراحية منها زراعة نخاع، وبقي على العلاج المكثف لمدة أربع سنوات على الأقل، وما يزال يعاني من آثار ذلك ، كما ويعاني من ضعف في المناعة.

وإلى جانب الأسير غنام، يواصل خمسة أسرى إضرابهم عن الطعام وهم: الأسير سلطان خلوف وهو مضرب منذ 56 يوما، والأسير إسماعيل علي منذ 50 يوما، والأسير طارق قعدان منذ 43 يوما، والأسير ناصر الجدع منذ 36 يوما، وثائر حمدان منذ 31 يوما.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم