جوال

رأفت: ارتكبت سلطات الاحتلال جريمة حرب جديدة بحق الشهيد السايح

الاسير بسام السايح

الاسير بسام السايح

رام الله - سوا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" صالح رأفت اليوم الاثنين: "إن دولة الاحتلال تتغطى بالدعم الأمريكي المطلق لها والصمت الدولي لمواصلة انتهاكاتها وتماديها في ارتكاب جرائمها بحق كل ما هو فلسطيني".

وأضاف رأفت، وفق بيان تلقت "سوا" نسخة عنه: " إن ما تعرض له الشهيد السايح جريمة حرب يجب على المجتمع الدولي عدم غض الطرف عنها وتحتاج إلى وقفة جدية وحقيقية لمحاسبة ومعاقبة إسرائيل على ممارساتها الاجرامية بحق الشعب الفلسطيني".

كما ونعى الشهيد بسام السايح المحتجز منذ شهر تشرين الأول 2015 في سجون دولة الاحتلال والذي استشهد أمس الاحد في معتقلات الظلم على مذبح الحرية والتضحية والفداء، لافتاً إلى أن المعركة مع الاحتلال لن تتوقف وأنها مستمرة حتى إنهاء الاحتلال وتحرير كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفقا للقرار الاممي 242.

وطالب المؤسسات الدولية ذات الشأن والمعنية بحقوق الإنسان لمناصرة الاسرى الفلسطينيين الذين تحتجزهم إسرائيل في مخالفة منها للقوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصلة، والذين يعانون ويلات الظلم والقسوة والإهمال الطبي والقتل الممنهج من سلطات الاحتلال لإرهاب الشعب الفلسطيني.

ويشار إلى أنه وصل عدد شهداء الحركة الاسيرة في السجون الإسرائيلية 221 شهيد إلى اليوم وأن هناك عدد منهم في وضع صحي خطر يهدد حياتهم إن استمرت سلطات الاحتلال بنهجها الاجرامي اتجاه الاسرى المرضى والذي يبلغ عددهم 700 اسير مريض.

كما ودعا المجتمع الدولي إلى إلزام دولة الاحتلال الإسرائيلي باحترام الاتفاقيات الدولية التي تحفظ للأسرى حقوقهم اثناء الصراعات، داعياً السكرتير العام للأمم المتحدة والأمم المتحدة إلى توفير الحامية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم