جوال

مناشدة للسلطات المصرية للإفراج عن لاجئين فلسطينيين من أصل سوري

مركز شرطة "ادفو" على الحدود مع السودان

مركز شرطة "ادفو" على الحدود مع السودان


القاهرة - سوا

اعتقلت السلطات المصرية عدد من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا ما يقارب 12 شخصاً في معتقل منطقة تسمى "افدو" التي تقع على الحدود مع السودان لمدة شهرين إضافة إلى لاجئين سوريين فيما ناشد أهالي المعتقلين للإفراج عنهم.

وطلب الأهالي تدخل ومساعدة كل من يستطيع ذلك من أجل الإفراج عن المحتجزين، الذين وصفت ظروفهم بـ" السيّئة للغاية".

وألقت السلطات المصريّة القبض على اللاجئين بعد دخولهم إلى مصر عبر السودان منذ شهرين حسب ما أورده موقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين، وإلى الآن لم يخبروهم شيئاً حول مصيرهم، رغم صدور أمر بإخلاء سبيلهم من النيابة العامّة.

وعلى الرغم من أنّ السلطات المصرية قامت بكل الإجراءات التي من شأنها إخلاء سبيل اللاجئين حيث عرضت المحتجزين على النيابة العامّة، وقامت بعرضهم بعد ذلك على مديرية الهجرة والجوازات للتأكد من جوازات سفرهم و صحّة أوراقهم، ليصدر بعد ذلك أمر بإخلاء سبيلهم، الّا أنّ الأمر لم يُنفّذ وجرى إعادتهم إلى مركز "ادفو" الذي قضوا فيه شهرين دون أي معلومة حول مصيرهم.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم