جوال

أمريكا تحاكم حاخاما كان يصور خلسة النساء عاريات

واشنطن/وكالات-سوا/اعترف رجل دين يهودي في واشنطن للقضاء أنه كان يضع خلسة أجهزة تصوير لالتقاط صور نساء عاريات خلال طقوس دينية فردية تجري في قاعة استحمام في الكنيس، وبهذا الاعتراف يواجه الحاخام حكما قد يصل إلى السجن 52 عاما.

وأقر الحاخام برنارد فرونديل البالغ من العمر 63 عاما بارتكاب هذه الأفعال، وهو يواجه حكما قد يصل إلى السجن 52 عاما، ومن المقرر صدور الحكم في الخامس عشر من أيار (ماي)و، بحسب وزارة العدل الأميركية.

وقال المدعي العام رونالد ماشن إن الحاخام "استغل موقعه الديني لاستغلال عشرات النساء اللواتي كن يدخلن قاعة مقدسة لإجراء طقس ديني".

وأضاف "لقد خان الثقة التي منحتها كل تلك النساء له، ملتقطا صورا لهن في لحظات خاصة، بواسطة كاميرا، وخان كذلك ثقة كل جماعته الدينية الذين كانوا يعولون على قيمه الروحية".

وبرنارد فرونديل هو حاخام كنيس "كيشير إسرائيل" الواقع في حي جورجتاون الراقي في واشنطن، وقد أوقف في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي بعدما دس آلة تصوير على مدخل قاعة الاستحمام في الكنيس.

وضبطت الشرطة في منزله صورا لأكثر من خمسين سيدة يظهرن فيها عاريات أو شبه عاريات بعد الاستحمام.

وبرنارد فرونديل متزوج وأب لثلاثة أولاد، وهو مجاز في القانون، ويُدرس في عدد من الجامعات في المنطقة.