جوال

صحة خبر وفاة الفنان عبدالكريم الكابلي الان

وفاة الكابلي

وفاة الكابلي


السودان - سوا

استفاقت مواقع التواصل الاجتماعي في محافظات السودان يوم الاثنين، على خبر وفاة الفنان عبدالكريم الكابلي، حيث نعاه المئات من النشطاء والمتابعين في العاصمة الخرطوم وعدد من الدول العربية قبل أن يصدر تأكيد أو نفي رسمي حول ذلك.

وقال أحد الناشطين في تويتر : "الآن خبر مؤلم، وفاة الاستاذ والمعلم والفنان والموسيقار عبدالكريم الكابلي، اسأل الله له الرحمة و المغفرة وان يعوض السودان بخير من هذا الفقد العظيم"، مشيرًا إلى أنه كان يمتلك صوتا مميزا ومن أشهر الأسماء في الوطن.

وكتب ناشط آخر في موقع تويتر : "في ذمة الله.. توفي الفنان عبد الكريم الكابلي له الرحمه والمغفره غنوووه وطن الجمال يا سلام افل نجمك يا مبدع ولكن سوف تظل ابداعاتك راسخه في الذهن". وتفاعل الكثيرون مع هذه التدوينة.

ولم يصدر أن نفي رسمي من قبل الفنان عبد الكريم الكابلي أو عائلته أو أحد المقربين منه حول الأنباء المنشورة والتي تفيد في وفاته، في حين واصل المتابعون في نعيه من خلال صفحاتهم الرسمية في المنصات الاجتماعية السودانية خلال الساعات الأخيرة المنقضية.

الجدير ذكره أن عبدالكريم الكابلي ولد في عام 1933 ميلادي في بورتسودان ويبلغ من العمر حاليا 86 سنة، ويعتبر أحد أبرز وأعمدة الفن والموسيقى في السودان خلال العقود الماضية، إذ يحظى بشعبية واسعة جدا في ظل الشهرة التي يتمتع بها.

وهنا ننوه إلى أن الكابلي نشأ في مرتع صباه مابين مدن بورتسودان وسواكن وطوكر والقلابات والقضارف والجزيرة خصوصا منطقة ابوقوتة وكسلا، علما أنه بدأ الغناء منذ الثامنة عشر من عمره، وظل يغني في دائرة جلسات الأصدقاء والأهل لمدة عقد من الزمان إلى أن واتته الفرصة الحقيقية نوفمبر عام 1960.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم