جوال

غزة: الإعلام المجتمعي يستكمل أنشطة مشاريعه لعام 2019

الإعلام المجتمعي يستكمل أنشطة مشاريعه لعام 2019

الإعلام المجتمعي يستكمل أنشطة مشاريعه لعام 2019


غزة - سوا

يستكمل مركز الاعلام المجتمعي في غزة ، تنفيذ أنشطة مشروعه " توفير بيئة آمنة للشباب في قطاع غزة لمناصرة حقوقهم عبر الاعلام الجديد" الممول من CCFd Terre Solidaire، حيث يستمر في تنفيذ العروض السنيمائية لأفلام تناقش قضايا حقوق الإنسان وحقوق الشباب تحديدًا، التي تأتي ضمن مهرجان أفلام حقوق الانسان الثامن " حكايات من غزة ...الشباب هم الأمل".

ويتم تنفيذ العروض السينمائية بالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات القاعدية الشريكة للمركز في كافة محافظات قطاع غزة والتي يتخللها مناقشة الحضور في محتوى قضايا الأفلام التي شاهدوها، وأيضا اقتراح توصيات من أجل النهوض بأوضاع وتفعيل دور الشباب في المجتمع الفلسطيني حيث سيتم توصيل رسائلهم وتوصياتهم خلال جلسات مساءلة سيعقدها المركز في وقت لاحق من المشروع لمناقشة قضايا تمس الشباب بشكل أساسي.

ويهدف المشروع، وفق ما وصل "سوا"، الذي سيستمر حتى نهاية أكتوبر من العام الحالي، إلى تفعيل دور الإعلام في مناصرة حقوق الشباب والتوعية لها بهدف الإسهام في توفير بيئة آمنة للشباب من خلال استخدام الإعلام والإعلام الاجتماعي الجديد.

ومن المقرر أن يطلق المركز في ختام المشروع حملة مناصرة لدعم حقوق الشباب والتوعية لها باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي سياق متصل، ينفذ مركز الإعلام المجتمعي مشروعا حول حقوق المرأة بتمويل من مؤسسة هينريش بول الالمانية يحمل اسم " سفراء من أجل حقوق المرأة" الذي سينتهي منتصف اكتوبر من العام الجاري.

ويسعى مشروع "سفراء من أجل حقوق المرأة" إلى رفع الوعي بقضايا المرأة واحترام حقوقها، ومعاملتها على قدم المساواة ومعالجة قضاياها بطريقة تحافظ على كرامتها، وتعبئة جهود الشباب في الدفاع عن حقوق المرأة في المجتمع، حيث نفذ المركز مخيمًا تدريبيًا شارك فيه 25 من طلبة كليات الاعلام والحقوق في قطاع غزة، من أجل تطوير المعارف والمفاهيم لديهم بحقوق المرأة و القوانين و القرارات الدولية و المحلية ذات العلاقة بالمرأة، بالإضافة إلى تمكينهم من المهارات الأساسية لإطلاق حملات مناصرة رقمية باستخدام منصات التواصل الاجتماعي.

وعقد المركز ضمن أنشطة المشروع حلقات دراسية تركز على حقوق وقضايا المرأة والمساواة بين الجنسين، وبناء على ما تم التوصل اليه تم إنتاج مدونة سلوك لقواعد التعامل مع المرأة واحترام حقوقها، حيث شارك فريق الميسرين المشرفين على الحلقات الدراسية والأكاديميين/ات في تقديم مداخلاتهم في هذا الصدد.

ويقوم المركز بتنفيذ زيارات ميدانية الى الجامعات والكليات الفلسطينية من أجل التوقيع على المدونة التي تم انتاجها من أجل نشرها وتعميمها، كما وسيتم طباعتها وتوزيعها على جميع المؤسسات التعليمية ومنظمات المجتمع المدني.

يذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة ويسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الاعلامية وضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم