جوال

تل أبيب تهدد بتوجيه ضربة ساحقة لحماس في غزة

يسرائيل كاتس بجوار بنيامين نتنياهو

يسرائيل كاتس بجوار بنيامين نتنياهو


تل أبيب - سوا

هدّد يسرائيل كاتس وزير الخارجية الإسرائيلي، مُجددا، بتوجيه "ضربة ساحقة لحركة حماس في قطاع غزة ، دون أي علاقة بالانتخابات.

وقال كاتس للقناة 13 العبرية إن نتنياهو "يقود سياسات هجوميّة وصحيحة، والجمهور (الإسرائيلي) يفهمها. هو لا يأخذ الانتخابات بالحسبان". 

وأضاف كاتس : "من الممكن أن يكون أننا نقترب من اللحظة التي نحتاج فيها إلى توجيه ضربة ساحقة لحركة حماس، دون أي علاقة بالانتخابات".

وتصريح كاتس هو الأحدث ضمن سلسلة تصريحات إسرائيليّة تنذر بحرب شاملة في قطاع غزّة، دأب على إطلاقها وزراء إسرائيليّون، أبرزهم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ، ووزير البناء والإسكان، يوآف غالانت، ووزير التعاون الإقليمي، تساحي هنغبي، وجميعهم أعضاء في المجلس الوزاري الأمني والسياسي المصغّر (الكابينيت).

وقبل أقلّ من أسبوعين، توعّد كاتس باستهداف قادة حركة حماس خلال الحرب المقبلة على قطاع غزّة. 

وزعم كاتس أنه بالإمكان "إسقاط حكم حماس"، مضيفا "الآن، سياساتنا واضحة، نشدّد على الهدوء ونردّ على كل نشاط. لكن قد تأتي اللحظة التي تقرر فيها إسرائيل أن تعمل بشكل شامل، لن تكون هناك حصانة لقادة حماس ولن نحتمل ’اللا هدوء’ في غزة والضفة الغربية".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم