جوال

نتنياهو يعترف لأول مرة: إسرائيل قصفت العراق

بنيامين نتنياهو

بنيامين نتنياهو


تل أبيب - سوا

اعترف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، مساء اليوم الخميس، لأول مرة عن قيام سلاح الجو الإسرائيلي بقصف قواعد عسكرية في العراق.

وقال نتنياهو في مقابلة مع قناة 9 الإسرائيلية الناطقة باللغة الروسية، إن إسرائيل تعمل في العراق، مدعيا أن إيران تقيم قواعد في العراق ‎واليمن ‎وسوريا و لبنان.

وأكد نتنياهو أن إسرائيل تعمل ضد إيران في العراق وفي العديد من القطاعات الأخرى، بما في ذلك الأراضي السورية"، مضيفا أنه "منح حرية التصرف وأمر قوات الأمن بإحباط مخططات إيران".

ويأتي تصريحات نتنياهو بعد أن كشفت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن يوم أمس الأربعاء أن إسرائيل هاجمت مستودعا للأسلحة الإيرانية في العراق، ثلاث مرات خلال الأسابيع الأخيرة.

ويرجع ذلك إلى تفاهم تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا بأنه يجب إعطاء الأولوية لأمن إسرائيل وأن عمليات إيران في سوريا والعراق يجب تتبعها. وبموجب هذا التفاهم، كما ذكرت الصحيفة، فإن إسرائيل لن تكشف علنا أنها كانت وراء الهجمات، أو تتحمل مسؤوليتها.

في غضون ذلك، تم الكشف عن مزيد من التفاصيل هذا المساء من تحليل Imagesat لصور الأقمار الصناعية من موقع الهجوم الذي وقع الثلاثاء في قاعدة ميليشيا الحشد الشعبي شمال بغداد. والأمر يتعلق بحاويات ومستودعات جديدة نسبيا. 

وفي الشهر الماضي، حللت الشركة لقطات ثلاثة انفجارات، كلها تقع على الطريق البري الإيراني-العراقي-السوري، وهو محور اكتسب زخما كبيرا في الآونة الأخيرة على ضوء الهجمات المنسوبة إلى إسرائيل في سوريا. حيث يوضح تحليل صور الهجمات التي وقعت في ثلاثة مواقع أنه في جميع الحالات، كانت الانفجارات في مواقع تخزين الذخيرة.

في الاطار ذاته، ذكرت قناة الميادين  أن الميليشيات المسلحة أطلقت نيرانها على طائرة مسيرة حلقت فوق إحدى قواعدها في منطقة العاصمة العراقية بغداد.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم