جوال

صحفيون من غزة يدعون إلى تدقيق الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي

صحافيون من غزة

صحافيون من غزة


غزة - سوا

دعا صحافيون وصحافيات من غزة ، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة تدقيق الأخبار التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة خلال أحداث الاعتداءات الإسرائيلية لما لها من انعكاسات على المواطنين الفلسطينيين، في ظل اعتماد الناس بشكل كبير على هذه المواقع كمصادر للأخبار.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته مؤسسة فلسطينيات في غزة بحضور المدرب الدولي وليد البطراوي وبمشاركة مجموعة من الصحافيات والصحافيين، وذلك ضمن أنشطة نادي الإعلاميات الفلسطينيات وبالشراكة مع مؤسسة NED .

وقال البطراوي، وفق ما وصل "سوا": " إن الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة وما تبعها من تداول أسماء وصور لشبّان كشهداء تبيّن أنهم على قيد الحياة يثبت حالة التسرع والفوضى التي يجب أن تتوقف، خاصة وأن مثل هذه الأخطاء غير مسموحة بالنسبة للصحفي كونه تحكمه مبادئ مهنية يتوجّب عليه مراعاتها على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي".

وأكد أن هناك ضرورة لتحرّي دقة وصدقية المعلومة قبل نقلها فالمواطن يصدّق ما يقوله الصحفي، نافيًا في ذات الوقت إن وسائل التواصل الاجتماعي قد تلغي دور الصحافة التقليدية والالكترونية، فهي لها ضوابط تحافظ عليها، وليس من المبرر لوسائل الإعلام الاستناد إلى أخبار غير موثوقة بحجة اللحاق بالخبر العاجل الذي بات يُنشر بشكل سريع على مواقع التواصل الاجتماعي.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم