جوال

الجهاد الإسلامي: غزة لا تُعادي أحداً

بحر غزة

بحر غزة


غزة - سوا

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، أمس الاثنين، أن غزة لا تعادي أحد، وفيها من الحُب ما يكفي أن يوزع على العالم أجمع.

وأضاف حبيب خلال مشاركته في حفل وداع مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأراضي الفلسطينية المُحتلة جيلان ديفورن، إن غزة دائماً تحب وتكرم ضيوفها الكرام ولا تنسى من يقدم لها يد المساعدة.

وأكد حبيب، أن غزة رغم الحصار والعدوان إلا أنها لا تعادي أحداً، وتختزل من الحُب الذي لو وزع على كل البشرية لكفاها، ولكن قدرها أن يُعتدى عليها وتحتل أرضها وتنتهك كرامة أهلها.

أقرأ/ي أيضاً: الصليب الأحمر تودع مديرها في غزة

وتابع: "المشكلة التي تعانيها غزة هي مشكلة سياسية، وعلى العالم أجمع أن يدرك مشكلة غزة وأزمتها النابعة من استمرار الاحتلال الذي يرتكب الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل، مشيراً إلى خروج الشعب الفلسطيني في كل جمعة بمسيرات سلمية شعبية.

وأوضح هذه "المسيرات لم يصاب في جندي إسرائيلي واحد، ولكن هناك مئات الشهداء الفلسطينيين وآلاف الجرحى نتيجة استهدافهم من قبل الجيش الإسرائيلي".

وختم: "نتوجه برسالة إلى العالم أجمع، أن يتطلع إلى غزة المظلومة وأن ينصرها، لأنها معتدى عليه من قبل الاحتلال الإسرائيلي".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم