جوال

فيسبوك وتويتر: الصين استغلت شبكات التواصل للطعن في المتظاهرين

فيسبوك وتويتر

فيسبوك وتويتر


بكين - سوا

كشفت شبكات التواصل الاجتماعي، تويتر وفيسبوك، أن الصين استخدمت حوالي 1000 حساب على تويتر وأقل من ذلك على فيسبوك للطعن بمصداقية المحتجين في هونغ كونغ

وقال موقع "تويتر" إنه علّق 986 حسابا "كانت تعمل بشكل منسق في إطار عملية تدعمها الدولة" الصينية "لضرب شرعية المتظاهرين ومواقفهم السياسية".

من جهته، قال موقع "فيسبوك" الذي أبلغه "تويتر" بما حصل، إنه ألغى للأسباب نفسها سبع صفحات وخمسة حسابات وثلاث مجموعات "مرتبطة بأفراد على علاقة بالحكومة الصينية".

وذكّر "تويتر" بلهجة ملؤها السخرية، بأن استخدامه محظور من قبل بكين في البر الرئيسي للصين، الأمر الذي حتّم على عملاء الحكومة الصينية اللجوء في القسم الأكبر من الحالات إلى استخدام "في بي أن" (شبكة خاصة افتراضية) للوصول إلى الموقع المحظور، في حين استخدم البقية عناوين "آي بي" (بروتوكول الإنترنت) حيث رفعت السلطات الصينية الحظر عنها لهذه الغاية تحديدا.

وقال "تويتر" إنه علق 200 ألف حساب قبل أن يتم تفعيلها على الشبكة.

من ناحيته، أشار "فيسبوك" المحظور هو الآخر في البرّ الرئيسي للصين، إلى أن حوالي 15 ألفا و500 حساب كانت تتابع واحدة أو أكثر من الصفحات التي عمد إلى إزالتها من شبكته.

ومنذ أسابيع تشهد هونغ كونغ المنطقة الصينية المتمتعة بحكم ذاتي واسع، فعاليات احتجاجية ومظاهرات حاشدة تخللت بعضها مظاهر عنف، حيث يطالب المشاركون فيها بالحفاظ على استقلال هونغ كونغ في وجه ما يعتبرونه محاولات من السلطات المحلية لتحجيم الحريات وإخضاع هونغ كونغ أكثر لحكم بكين.

وحثت واشنطن الصين على احترام قوانين هونغ كونغ، في حين حذرت بكين الولايات المتحدة من مغبة الدخول على خط أزمة هونغ كونغ، التي تعتبرها الصين شأنا داخليا.حسب روسيا اليوم


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم