جوال

فلسطين تنضم إلى التحالف الدولي للمناخ والهواء النقي

فلسطين تنضم إلى التحالف الدولي للمناخ والهواء النقي

فلسطين تنضم إلى التحالف الدولي للمناخ والهواء النقي


رام الله - سوا

أعلنت سلطة جودة البيئة، اليوم الثلاثاء، عن انضمام دولة فلسطين إلى عمل التحالف الدولي " المناخ والهواء النقي " ، تحت مظلة الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي ، لدعم أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030، بالإضافة إلى انضمامها إلى الحملة العالمية التابعة للتحالف " تنفس الحياة " وشبكة BreatheLife بهدف تعزيز الالتزام برفع مستوى جودة الهواء الى مستويات آمنه.

وأعربت رئيسة سلطة جودة البيئة عدالة الاتيرة ، في رسالة وجهتها إلى لويس الفونسو دي ألبا، المبعوث الخاص لقمة العمل المناخي للامين العام للأمم المتحدة ، على دعم دولة فلسطين لعمل التحالف المعني بالدوافع الاجتماعية والسياسية لحفز العمل بشان تغير المناخ وخصوصا في مجال الصحة .

وأشارت الاتيرة، وفق ما وصل "سوا"، في رسالتها بان دولة فلسطين ملتزمة بتحقيق معدلات مأمولة من جودة الهواء ، ومواءمة السياسات الوطنية بشأن تغير المناخ وتلوث الهواء بحلول عام 2030 قدر الإمكان على الرغم من وقوعها تحت الاحتلال الإسرائيلي وسيطرته على الأرض ومواردها الطبيعية الأمر الذي يعيق عملية التنمية المستدامة وحماية البيئة وتغير المناخ.

وأكدت بأنه على الرغم من انبعاثات دولة فلسطين من غازات الدفيئة محدودة جدا والتي لا تتجاوز 0.01 % من إجمالي انبعاثات العالم ، وقد قمنا بإعداد الخطط والاستراتيجيات الوطنية اللازمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ .

وقالت: " إنه في إطار دعم عمل التحالف فان دولة فلسطين ستحرص على الالتزام بتنفيذ سياسات بشأن جودة الهواء وتغير المناخ لبلوغ القيم التي تحددها المنظمة في مبادئها التوجيهية بشأن جودة الهواء المحيط" .

وأكدت على تقييم عدد الأرواح التي تٌنقذ والمكاسب الصحية التي تحقق في صفوف الأطفال وغيرهم من فئات السكان الضعيفة والمهمشة والتكاليف المالية التي تتجنب النظم الصحية تكبدها بفضل تنفيذ سياساتها في هذا المجال قدر الإمكان .

وبينت في الرسالة على تتبع خطى التقدم المحرز وتبادل الخبرات والممارسات الفضلى من خلال منصة عمل حملة تنفس الحياة ويرمي الالتزام بعمل التحالف إلى تعظيم عدد الأشخاص الذين يتنفسون هواءً نقياً ممن يعيشون في الدول التي قطعت التزاما بالتصدي لتغير المناخ ينطوي على تحسين رصد جودة الهواء من جانب الحكومات وإعداد السياسات والتدخلات التي تتناول التدابير المتعلقة بجودة الهواء وتخفيف وطأة تغير المناخ على حد سواء .

ويرمي الالتزام على الصعيد المحلي إلى استعراض الإيجابيات المتحققة في مجال تحسين نوعية حياة السكان المحليين تؤيدها تقييمات تجرى عن كمية التحسينات المدخلة في مجال الصحة والتي يمكن توقعها عن طريق تنفيذ هذه التدخلات وفي إطار تقديم دعم مستمر فيما يخص تسجيل التقدم المحرز وتعزيزه .

وأكدت خلال الرسالة على الالتزام بتحديد هدف واضح والعمل بالوقت نفسه على صون المرونة التي تبديها البلدان تجاه اختيار مسار الإجراءات الذي تختطه تحديدا لتحقيق هذا الهدف وذلك رهنا بالسياقات السائدة فيها وبالقدرات التي تمتلكها .

وأشارت إلى ضرورة توفير الدعم اللازم لتمكين دولة فلسطين من تحقيق الالتزامات من خلال رفع القدرات ونقل التكنولوجيا والدعم المالي .


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم