جوال

أهالي مخيم اليرموك في سوريا يطالبون بترميم مدارس أطفالهم

مدارس اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسوريا تحتاج إلى إعادة ترميم

مدارس اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسوريا تحتاج إلى إعادة ترميم


دمشق - سوا

طالب أهالي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بترميم مدارس أطفالهم وإعادة افتتاحها من أجل استمرار المسيرة التعليمية.

وعرض أولياء الطلبة في لقاء جمعهم قبل أيام، مع مسؤول ملف التربية والتعليم في مخيم اليرموك "وليد الكردي"، المعاناة التي يعيشها الطلبة جراء عدم وجود مدرسة في المخيم، وصعوبات مواصلة تعليمهم في مدارس خارجه.

وطالب الأهالي ب فتح مدرسة وتأمين كادر تدريسي للأطفال في المخيم، وتأمين مواصلات لنقل أبنائهم إلى مدارس خارج المخيم، وذلك في ظل خلو المخيم من النقل العام والخاص، ومنع النظام من عودة السكان.

وجرى اللقاء في مدرسة الجرمق المدمرة في مخيم اليرموك، بحضور أكثر من 30 طالب وطالبة تحضيراً للعام الدراسي 2019/2020 .

ووفقاً لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، تشير الأونروا إلى تدمير 32 منشأة من منشأتها في مخيم اليرموك من بينها 16 مدرسة، وكان مخيم اليرموك يضم قبل اندلاع الأحداث في سورية (28) مدرسة للوكالة تعمل بنظام الفترتين من أصل (112) مدرسة للوكالة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سوريا، إضافة الى ثمانية مدارس حكومية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم