جوال

اللاجئون الفلسطينيون قلقون بشأن عدم تسوية أوضاعهم في تركيا

الفلسطينيون قلقون بسبب عدم تسوية أوضاعهم بعد في تركيا وسط خطر الترحيل

الفلسطينيون قلقون بسبب عدم تسوية أوضاعهم بعد في تركيا وسط خطر الترحيل


أنقرة - سوا

اقترب موعد المهلة التي منحتها السلطات التركية لمغادرة اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا و المقيمين بصورة غير قانونية في ولاية اسطنبول، وسط قلق بينهم بسبب عدم تنفيذ وعود المسئولين بتسوية أوضاعهم.

وقال عدد من اللاجئين "إن الفلسطينيين من سورية ينظرون بإيجابية للتحركات المتعلقة بتسوية وضعهم القانوني في تركيا، والتي قام بها السفير الفلسطيني فايد مصطفى والجمعية التركية للتضامن مع فلسطين " فيدار".

وأشار اللاجئون "إن تسوية الوضع لم تترجم على أرض الواقع حتى الآن، والوضع يزداد سوء من يوم لآخر بالنسبة لنا كلاجئين فلسطينيين"، وطالبوا المعنيين بتحمل مسؤولياتهم تجاههم قبل دخولهم في معاناة جديدة.

ويقدر عدد العائلات الفلسطينية السورية في تركيا ما يقارب (2400) عائلة، من بينهم (1200) أسرة تقطن مدينة اسطنبول، ويقدر عدد العائلات الفلسطينية السورية التي لا تملك بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك) في تركيا بحوالي (400) أسرة، بينهم (300) عائلة تقيم في اسطنبول.

ووفقاً لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، يواجه مئات اللاجئين الفلسطينيين السوريين في مدينة اسطنبول التركية خطر الترحيل إما إلى سورية أو إلى الولايات التركية الأخرى، في حالة انتهاء المدة ولم تتم تسوية أوضاعهم القانونية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم