جوال

المطران حنا: القدس تعاني ظروفا كارثية في ظل الصمت العربي والدولي

المطران عطا الله حنا

المطران عطا الله حنا


القدس - سوا

قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم إن مدينة القدس في خطر شديد والمسجد الاقصى يتعرض للتآمر وللمخططات الاحتلالية الغاشمة الهادفة الى تقسيمه زمانيا ومكانيا

واضاف حنا في بيان وصل سوا "أوقافنا المسيحية مستهدفة ومستباحة منذ عام 48 وحتى اليوم في ظل استعداد الجمعيات الاستيطانية المتطرفة للاستيلاء على عقارات ارثوذكسية عريقة في منطقة باب الخليل في القدس القديمة ما يشكل تهديدا وجوديا مباشرا للحضور المسيحي في المدينة المقدسة.

وتابع حنا: "يؤسفنا ويحزننا ان مدينة القدس تمر بهذه الاوضاع غير المسبوقة في ظل حالة تخبط عربي، أما امريكا ومن معها فهم جزء من المؤامرة والمخطط الاستعماري الذي يستهدف مدينة القدس بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام .

وأوضح أن تدمير منازل الفلسطينيين في عدد من احياء القدس جريمة تطهير عرقي استهدف المئات من العائلات المقدسية في منطقة وادي الحمص وفي غيرها من الاماكن اضحوا بين ليلة وضحاها لاجئين يفترشون الارض ويلتحفون السماء.

واستنكر حنا الصمت الدولي حول ما يجري واصفا إياه بجريمة العصر ومؤكدا أن الفلسطينيين هم سدنة المقدسات الذين يقفون في الخطوط الامامية دفاعا عن القدس

واختتم حنا: "نحن لا نراهن على اية جهة خارجية فشعبنا هو صاحب هذه القضية ومعنا اصدقائنا الاحرار من ابناء امتنا العربية وكذلك اصدقاءنا المنتشرين في سائر ارجاء العالم"


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم