جوال

منظمة العفو الدولية تطالب السلطات البحرينية بتقديم الرعاية الصحية الى أسامة التميمي

النائب البحريني السابق أسامة التميمي

النائب البحريني السابق أسامة التميمي

المنامة, - سوا

أصيب النائب البحريني السابق أسامة التميمي اليوم الثلاثاء بجلطة في الدماغ نقل على أثرها إلى المستشفى، وقد سُمح لعائلته بزيارته لأول مرة في المستشفى وذلك بعد خمسة أيام على اعتقاله بتهم ملفقة. 

وطالبت منظمة العفو الدولية  في تغريده عبر توتير السلطات البحرينية بتقديم الرعاية الصحية الازمة في مستشفى مختص، وبسبب حالته الحرجة.
 
وأدان المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان بشدة ممارسات السلطات البحرينية من تهديد ووعيد بحق النائب السابق أسامة التميمي ومؤكد أن تلك الممارسات هي استمرار لعملية القمع الممنهج ضد الناشطين الحقوقيين وكل من يقف في وجه انتهاكات السلطات الحاكمة لحقوق الشعب.
وقال المجلس الدولي أصبح اللجوء هو المهرب الوحيد لتجنب مستقبل أسود في بلد باتت حقوق الإنسان فيه معدومة، بعد سعيه جاهداً إلى إبعاد المواطنين الأصليين في البحرين واستبدالهم بشعب بديل للتخلص من أي أشكال للمعارضة وأي صوت يعلو على صوتها في تغييب لحرية الرأي والتعبير وإحداث تغيير ديمغرافي يصب في صالحها.

وطالبت المجلس الدولي السلطات البحرينية في وقت سابق بالتوقف عن عملية القمع والاضطهاد، والاقتناع أن مستقبل البحرين لن يزهر إلا في أيدي أبناءه الحقيقين الذين يسعون لتمكين المواطن من كافة حقوقه وأن الجميع متساوون في الحقوق والواجبات بعيداً عن أي تصنيفات مذهبية تقوم على مبدأ التمييز العنصري.


أفادت مصادر حقوقية إن النائب البحريني السابق أسامة التميمي قام باللجوء إلى السفارة الأمريكية في البحرين أمس السبت 15 يونيو 2019، وذلك طلباً للحماية والخروج بسلام من البحرين برفقة أفراد عائلته.

 



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم