جوال

فضل يوم عرفة للحاج وغير الحاج

فضل يوم عرفة للحاج وغير الحاج

فضل يوم عرفة للحاج وغير الحاج


مكة المكرمة - سوا

يوم عرفة هو يوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويعد من أفضل الأيام عند المسلمين إذ أنه أحد أيام العشر من ذي الحجة، وفيه يقف الحُجّاج على جبل عرفة حيث أن الوقوف بعرفة يعد أهم أركان الحج.

 ويقع جبل عرفة شرق مكة على الطريق الرابط بينها وبين الطائف بحوالي 22 كم، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى و6 كيلومترات من مزدلفة، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم.

وليوم عرفة منزلة كبيرة في نفوس المسلمين بشتى بقاع الأرض، فهو اليوم التاسع من شهر ذو الحجة وقد عظمه الله تعالى ورفع قدره، وجعل صيام ذلك اليوم "يُكفِّرَ السَّنةَ الَّتي قبْلَه والسَّنةَ الَّتي بعدَه".

كما أنه يوم رحمةٍ ومغفرةٍ للذنوب، وعتقٌ من النيران، لذا يُستحب استغلال يوم عرفة بالقيام بأفضل الأعمال التي تقربنا من الله ومنها:

أفضل الأعمال وأعظمها ليوم عرفة:

  • صيام يوم عرفة، فـ صيامه يكفّر سنةً قبله وسنةً بعده.
  •  تعظيم يوم عرفة.
  • استحضار نعمة الله سبحانه على عباده بأن أتمّ عليهم الدين وأكمله لهم في ذلك اليوم.
  •  الإكثار من الأعمال الصالحة في ذلك اليوم، منها: قيام الليل، الاستغفار، وقت السحر، التبكير في الذهاب إلى صلاة الجماعة، الجلوس بعد أداء صلاة الفجر لذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس.
  •  الإكثار من التسبيح والاستغفار.
  • الإكثار من الصلاة وقراءة القرآن.
  •  عند التوجه للدعاء، يتوجب إخلاص النية لله تعالى والثناء عليه بأسمائه الحسنى وصفاته العُليا، اليقين بإجابته للدعاء، استقبال القبلة، الحرص على الطهارة والانكسار بين يدي الله تعالى.
  • رجاء رحمة الله تعالى وفضله العظيم في ذلك اليوم. قال «ابن رجب الحنبلي» عن العتق من النار في يوم عرفة: «من وقف بعرفةٍ، ومن لم يقف بها من أهل الأمصار»، فإنّ العتق عامٌ وشاملٌ لجميع المسلمين.
  • حمد الله تعالى وشكره على نعمة إكمال الدين في مثل ذلك اليوم، حيث إنّه أصبح عيداً للمسلمين بعد ذلك.
  • الاستفادة من يوم عرفةٍ، استثمار لحظاته وعدم تضييع أيّ ساعةٍ منه.

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم